Accessibility links

logo-print

الحكومة السودانية توقع اتفاقا في أديس أبابا مع الحركة الشعبية لتحرير السودان


وقعت الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان اتفاقا في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا لانهاء خلافاتهما في ولاية جنوب كردفان وحصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة من الاتفاق.

وقال رئيس فرع الشمال في الحركة الشعبية لتحرير السودان وأحد الموقعين الثلاثة على الاتفاقية مالك عقار لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف من اديس ابابا "أمر وقف اطلاق النار سيناقش الاربعاء والاتفاقية بداية لوقف الأعمال العدائية في جنوب كردفان واتمنى أن يتم توقيعها".

واضافة إلى مالك عقار، وقع مساعد الرئيس السوداني ونائب رئيس المؤتمر الوطني نافع علي نافع ورئيس فريق الوساطة الافريقية ثابو مبيكي رئيس جنوب افريقيا الاسبق كشاهد على الاتفاقية.

وكانت مواجهات مسلحة قد اندلعت في جنوب كردفان في الخامس من يونيو/حزيران وما زالت مستمرة بعد اعلان نتيجة الانتخابات التي جرت في الولاية في مايو/أيار الماضي متأخرة عن الانتخابات العامة التي جرت في السودان في ابريل/نيسان 2010 وفاز فيها مرشح المؤتمر الوطني أحمد هارون بعد أن انسحب مرشح الحركة الشعبية عبد العزيز الحلو وسط تبادل للاتهامات من الطرفين بتزوير الانتخابات.

وجنوب كردفان تقع على حدود جنوب السودان وشهدت جزءا من الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب 1983-2005 التي انتهت بتوقيع اتفاق السلام الشامل في 2005.

وتتركز في جنوب كردفان مناطق انتاج النفط في شمال السودان.

ووفقا لتقارير الامم المتحدة، فقد فر 73 الف شخص من منازلهم جراء القتال في جنوب كردفان.
XS
SM
MD
LG