Accessibility links

logo-print

مسؤول يمني يتحدث عن احتمال القيام بعملية عسكرية لتأمين النفط من مأرب


قال مسؤول حكومي يمني رفيع إن اليمن قد يبدأ عملية عسكرية لتأمين وإصلاح خط أنابيب مأرب النفطي الرئيسي المغلق منذ هجوم شنه رجال قبائل محليون في منتصف مارس/ آذار الماضي.

وأشار المسؤول إلى أن هناك وساطة جارية مع هذه القبائل غير أن فشل الاتصالات سيقود إلى عملية عسكرية لإصلاح الخط. وأغلق خط أنابيب النفط الرئيسي في اليمن الذي يحمل النفط من حقول مأرب بعد أن هاجمه رجال قبائل يطالبون بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح.

وأدى توقف إنتاج 110 آلاف برميل يوميا من خام النفط اليمني الخفيف والمنخفض الكبريت إلى نقص الإمدادات العالمية من النفط السهل التكرير بعد توقف صادرات النفط الليبية في فبراير/ شباط الماضي.

مقتل 9 عناصر من القاعدة

وقال مصدر عسكري في اليمن إن تسعة من عناصر القاعدة قتلوا وأصيب أربعة آخرون في مواجهات مع قوات حكومية في منطقة قرب قرية الشيخ عبدالله شرق مدينة زنجبار جنوب البلاد. وقتل اربعة مدنيين واصيب 12 آخرون بجروح في قصف جوي اصاب مركبات مدنية بالقرب من مدينة زنجبار التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة، حسبما افاد مصدر طبي لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف المصدر أن عملية ملاحقة تلك العناصر وبالتعاون مع المواطنين من أبناء محافظة أبين ستستمر لحين القبض على من تبقى من أعضاء القاعدة.

هذا وقد قتل عقيد في الجيش اليمني ليل الثلاثاء الاربعاء في حي المنصورة بعدن، كبرى مدن جنوب اليمن، وذلك في انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته حسبما اعلن مسؤول في الشرطة .

وقال مسؤول الشرطة الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان العقيد خالد الحبيشي الذي يقود كتيبة في اللواء 31 لقي حتفه اثر انفجار عبوة ناسفة وضعت في سيارته من قبل مجهولين. .

وافاد المصدر ان "جسد الحبيشي تطاير اشلاء من شدة الانفجار" و نشب حريق في منزل قريب من موقع الانفجار حسبما ذكر شهود عيان. وهي ثاني عملية اغتيال تطال ضباطا في الجيش في عدن بهذه الطريقة.

وفد دولي يلتقي مسؤولين بصنعاء

هذا وقد إلتقى وفد مفوضية حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة عبد ربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية اليمنية في صنعاء.

وقد تركز اللقاء على بحث ما وقع من أحداث خلال الثورة الحالية التي تخللها مواجهات دامية بين متظاهرين مطالبين بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح والقوات الحكومية، في كل من العاصمة صنعاء وتعز بجنوب البلاد وغيرهما.

ومن المتوقع أن يلتقي الوفد الدولي مسؤولين حكوميين وشخصيات معارضة وفعاليات سياسية وشبابية خلال زيارته، كما يلتقي عددا من ذوي قتلى تلك المواجهات، بحسب مدير عام المنظمات بوزارة حقوق الإنسان اليمنية.

معارضون وناشطون يتهمون النظام

وقد اتهم معارضون وناشطون النظام اليمني بالتسبب بهذه الأزمات في إطار ما وصفوه بأسلوب العقاب الجماعي ضد الشعب اليمني.

وقال الناشط فوّاز الحمّادي لـ "راديو سوا" في هذا الشأن: " هم من يعقدون الموقف الآن ويقومون بمعاقبة الشعب عقابا جماعيا. الآن نحن نعاني من أزمة خانقة في المشتقات النفطية، ففي انعدامها وفي ارتفاع الأسعار الجنوني كثير المشاكل التي اختلقها النظام لأنهم يريدون أن يركعوا الشعب وهذا شيء مستحيل ومستبعد."

وتدأب الحكومة اليمنية على نفي هذه الاتهامات، قال نائب وزير الإعلام اليمني عبده الجندي في لقاء مع "راديو سوا": "هذا ليس من مصلحة الدولة وهذا يثير الرأي العام ويؤلبه ضد الحكومة وليس من مصلحة الحكومة أن تفتعل مثل هذه المشكلة ناهيك عن إيقاف ضخ الغاز".

وأضاف: "نحن في موسم زراعي وكذلك أيضا الكهرباء ويعود الناس إلى عصر الظلام وما يترتب على ذلك من مآسي. لذلك أحزاب المعارضة تريد أن توهم الرأي العام أن الدولة تفتعل هذه الأزمات والغرض اتهام المعارضة ولا يمكن أن تتهم الحكومة المعارضة بأشياء باطلة".

XS
SM
MD
LG