Accessibility links

logo-print

تقارير تقدر تكلفة الحروب الأميركية بنحو 3.7 تريليون دولار على الأقل


قدر تقرير أميركي اليوم الأربعاء إجمالي التكلفة التي تكبدتها الولايات المتحدة في حربي العراق وأفغانستان بنحو 3.7 تريليون دولار على الأقل وقد ترتفع إلى 4.4 تريليون دولار بنهايتهما.

وقال التقرير الصادر عن معهد واطسون للدراسات الدولية التابع لجامعة براون الأميركية إن السنوات العشر الأخيرة التي تلت توجه القوات الأميركية إلى أفغانستان للقضاء على زعماء تنظيم القاعدة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول، شهدت إنفاقا على الصراعات تراوح بين 2.3 إلى 2.7 تريليون دولار بخلاف نفقات أخرى.

وتوقع التقرير أن تستمر هذه الأرقام في الإرتفاع عند احتساب بعض التكاليف غير المباشرة مثل الإلتزام على المدى الطويل بالتكفل بجرحى المحاربين القدامى والإنفاق الحربي المتوقع في الفترة من 2012 وحتى 2020.

أما بالنسبة للتكلفة البشرية لحربي العراق وأفغانستان فقد أكد التقرير أن ما بين 224 و 258 ألف شخص قد لقوا مصرعهم في العراق وأفغانستان وباكستان منهم 125 ألف مدني في العراق وحدها بخلاف وفيات أخرى كثيرة نتيجة الافتقار لمياه الشرب النظيفة والرعاية الصحية والتغذية، فضلا عن إصابة 365 ألف شخص آخرين وتشريد 7.8 مليون شخص، بحسب التقرير.

ومن الناحية الاقتصادية فقد ذكر التقرير أن نتائج حربي العراق وأفغانستان جاءت أيضا مختلطة للولايات المتحدة، إذ قال التقرير الذي شارك فيه أكثر من 20 أكاديميا، إن الإنفاق على الحرب ربما يضيف نصف نقطة مئوية سنويا على النمو في الناتج المحلي الإجمالي الأميركي، الأمر الذي يجعل الحكومة تتجه إلى الإقتراض حتى يتسنى لها الإنفاق على الحروب.

وبحسب التقرير فإن الفائدة التراكمية للمبالغ المقترضة لتوفير نفقات الحربين بلغت نحو 185 مليار دولار حتى الآن.

وتوقع التقرير إن حربي العراق وأفغانستان ستظلان تشكلان مزيدا من الضغط على الميزانية الاتحادية الأميركية التي تعاني بالفعل من مسار صعب نتيجة ارتفاع أعمار سكان الولايات المتحدة والتكلفة الكبيرة للرعاية الصحية.

يذكر أن هذه التقديرات تختلف عن تقديرات رسمية سابقة صادرة من الكونغرس الأميركي الذي توقع تقرير صادر عن جهاز الأبحاث به في شهر مارس/آذار الماضي أن تصل تكلفة الحرب منذ هجمات سبتمبر/أيلول وحتى العام القادم إلى نحو 1.4 تريليون دولار فيما قال مكتب الميزانية في الكونغرس إن التكلفة ستصل إلى 1.8 تريليون دولار بحلول عام 2012.

وبحسب التقارير الرسمية الأميركية فإن إجمالي الإنفاق على الأمن الداخلي المرتبط بهجمات 11 سبتمير/أيلول قد بلغ 401 مليار دولار حتى الآن، فيما بلغت المساعدات الأجنبية المتعلقة بالحروب 74 مليار دولار أخرى، تضاف إلى تكاليف رعاية المحاربين القدامى التي بلغت 32.6 مليار دولار حتى الآن.

XS
SM
MD
LG