Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

مواقع سورية وإماراتية على لائحة اليونسكو للتراث العالمي


أدرجت اليونسكو مواقع أوروبية وإفريقية وشرق أوسطية، لا سيما في سوريا والإمارات العربية المتحدة، على لائحة التراث العالمي.

ففي سوريا، وضعت المنظمة العالمية على لائحتها قرى أثرية في محافظتي حلب وأدلب في شمال سوريا.

وبحسب الملف السوري لليونسكو فإن هذه التجمعات الأثرية "تمثل نموذجاً متكاملا للفترة البيزنطية في سوريا"، التي تملك أصلا عدة مواقع على قائمة التراث العالمي هي قلعة الحصن وقلعة صلاح الدين ومدن دمشق وحلب القديمتان وبصرى وتدمر الأثريتان.

أما في الإمارات العربية المتحدة فقد أدرجت اليونسكو مدينة العين على قائمة التراث العالمي للبشرية بسبب تفرد مواقعها الثقافية، لتكون أول موقع إماراتي يتم إدراجه على هذه القائمة.

وقد أعلنت منظمة اليونسكو على موقع "تويتر" أنها أدرجت على لائحة التراث العالمي مواقع أثرية تعود إلى حقبة ما قبل التاريخ تتوزع حول البحيرات والمستنقعات في منطقة جبال الألب التي تتضمن فرنسا وسويسرا وإيطاليا وألمانيا والنمسا وسلوفينيا.

وكذلك وضعت اليونسكو المشهد الثقافي لبلاد كونسو بإثيوبيا وحصن "فورت دجيزوس" في مومباسا بكينيا وقلعة سلالة "هو" بفيتنام على لائحة التراث العالمي.

وأفادت اليونسكو بأن "مباني القلعة الفيتنامية تمثل نموذجا استثنائيا لأسلوب جديد من المدن الإمبريالية جنوب شرق آسيا".

وأدرجت اليونسكو أخيرا مواقع ثقافية على لائحة التراث العالمي هي وسييرا دو ترامونتانا في إسبانيا، والحديقة الفارسية في إيران ومسجد السليمية في تركيا.

يذكر أن لجنة التراث العالمي ستختتم دورتها السنوية يوم الأربعاء في باريس بعد أن قامت بالنظر في 35 موقعا طبيعيا جديدا أو ثقافيا، لتحديد إمكانية إدراج أي منها على لائحة التراث العالمي بحكم تمتعها بـ"قيمة عالمية استثنائية".
XS
SM
MD
LG