Accessibility links

بريطانيا تتهم إيران بتجربة صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية و طهران تنفي


اتهم وزير الخارجية البريطانية وليام هيغ يوم الأربعاء إيران بإجراء تجارب سرية على صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية.

وقال هيغ في كلمة أمام مجلس العموم حول السياسة الخارجية لبريطانيا إن "إيران أجرت تجارب سرية على صواريخ باليستية وأطلقت صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية، منتهكة بذلك قرار الأمم المتحدة رقم 1929".

واعتبر هيغ أن طهران "أعلنت عزمها على زيادة قدرتها على إنتاج اليورانيوم المخصب ثلاث مرات" مشيرا إلى أن "مستويات التخصيب في إيران أكبر بكثير من التخصيب الضروري لطاقة نووية سلمية".

وقال إن بريطانيا "ستواصل زيادة الضغط على إيران لحملها على التفاوض على اتفاق يتعلق ببرنامجها النووي".

ومن جهتها نفت إيران ما قالته بريطانيا مؤكدة على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمان باراست أنها "لم تختبر صاروخا قادرا على حمل رأس نووي".

وتأتي الاتهامات البريطانية غداة إطلاق إيران 14 صاروخا باليستيا قصيرا ومتوسط المدى، خلال مناورات عسكرية تستمر عشرة ايام.

وكانت الولايات المتحدة قد انتقدت إطلاق هذه الصواريخ، لكنها لم توضح ما إذا كانت الأسلحة التي اختبرتها إيران قادرة على حمل رؤوس نووية، وذلك بحجة الحفاظ على الأسرار الإستخباراتية.

وتشكل البرامج الفضائية والصاروخية لإيران قلقا متزايدا لدى البلدان الغربية التي تتخوف من أن تطور إيران سلاحا باليستيا يتيح لها إطلاق أسلحة نووية.

XS
SM
MD
LG