Accessibility links

logo-print

أوباما يقول إن المواطنين الليبيين معرضون لخطر الهجمات المضادة والانتقام طالما ظل القذافي في الحكم


قال الرئيس باراك أوباما إن تنحي معمر القذافي هو السبيل الوحيد للتأكد من أن المهمة العسكرية الرامية لتوفير الحماية للشعب الليبي قد حققت هدفها.

وقال أوباما خلال مؤتمر صحافي عقده الأربعاء في البيت الأبيض "طالما ظل القذافي يعتبر نفسه رئيسا للحكومة الليبية، وطالما ظل يسيطر على أعداد كبيرة من الجنود، فإن المواطنين الليبيين معرضون لخطر الهجمات المضادة والانتقام. وعليه فليس ثمة شك في أن تنحي القذافي عن السلطة هو الطريقة الوحيدة من وجهة نظر المجتمع الدولي للتأكد من إنجاز مهمة حماية الشعب الليبي".

وفي إجابة له عن سؤال حول رأيه في جهود الوساطة الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية، قال الرئيس أوباما "عندما يكون هناك شخص مثل القذافي يسيطر على أعداد كبيرة من الجنود، فسيكون من الصعب بالنسبة لنا أن نطمئن على أن الشعب الليبي سينعم بالحماية ما لم يتنح. أما ما يعنيه ذلك وما إذا كانت هناك إمكانية لتوصل الليبيين إلى تسوية سياسية من نوع ما فإن تلك مسألة لا بد أن يقررها الليبيون بأنفسهم في نهاية الأمر".

وزير الصحة الليبي يزور مصر

وفي الشأن الليبي أيضا، قام وزير الصحة الليبي احمد حجازي الاربعاء بزيارة إلى مصر لطلب تزويد بلاده بمساعدة طبية لتلبية الشح الذي تعاني منه طرابلس على هذا الصعيد، كما ذكرت وكالة انباء الشرق الأوسط المصرية.

واضافت الوكالة أن حجازي وصل إلى القاهرة قادما من تونس في اطار زيارة تستغرق عدة ايام.

وسيجري حجازي محادثات مع مسؤولين مصريين "ليطلب منهم المساعدة الطبية بما يسمح للحكومة الليبية بمواجهة الحاجات المتنامية في مجال اللوازم الطبية"، كما اضافت الوكالة.

وكان حجازي قد وصل الاحد الماضي مع وزير الشؤون الاجتماعية الليبية ابراهيم الشريف إلى جربة، الجزيرة السياحية في تونس، بحسب وكالة انباء تونس افريقيا.

وانضم الوزيران في الجزيرة إلى وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي الموجود منذ بضعة ايام في جربة "حيث يتفاوض مع عدد من الاطراف الاجنبية"، بحسب الوكالة التي لم تعط اي توضيحات اخرى.

وعاد العبيدي إلى تونس الاربعاء الماضي.

وعبر الحدود التونسية مرارا في الفترة الاخيرة.

واعلن وزير الخارجية الفرنسية آلان جوبيه الأحد أن "اتصالات تجري" بين ممثلين للنظام الليبي والثوار تتناول خصوصا مصير الزعيم الليبي معمر القذافي.

والنزاع الليبي الذي يمزق البلاد منذ فبراير/شباط يدور بين القوات الموالية لنظام القذافي في طرابلس والمعارضين له الذين يتخذون من بنغازي مقرا لهم ويحاولون اسقاط النظام.

استكمال العمليات في ليبيا

هذا وقد أكد الامين العام لحلف شمال الاطلسي أندرس فوغ راسموسن الاربعاء ان لدى الحلف كلَّ الموارد والمُعَدات التي تمكنه من استكمال عملياته في ليبيا بنجاح.

وقال راسموسن إن عملية ليبيا تظهر ان الحلفاء الاوروبيين وكندا والشركاء في المنطقة يمكنهم تولي مسؤولية رائدة عن العمليات بعدما كانت الولايات المتحدة تتولى قيادة كل العمليات.

ميدانيا، نفى البغدادي المحمودي رئيس وزراء ليبيا سيطرة الثوار على المناطق الواقعة في سلسلة جبال نفوسة جنوب غرب طرابلس.

وقال اثر اجتماعه بأعضاء حكومته ورؤساء البلديات في العاصمة طرابلس "نحن موجود الآن عندنا من كفره إلى غاية الجبل الغربي إلى كذلك أجدابيا وكذلك كل المدن الليبية الممثلة في هذا الاجتماع، منطقة أجدابيا حضرت، لكن ممثل أجددابيا لم يحضر، الوضع جيد ومستقر وتحت السيطرة".

XS
SM
MD
LG