Accessibility links

برينان: الولايات المتحدة ستلاحق مسلحي القاعدة أينما وجدوا وسنعزز تعاوننا مع شركائنا


أعلنت الولايات المتحدة استراتيجيتها الجديدة الرامية للقضاء على تنظيم القاعدة. وقال جون برينان مساعد الرئيس أوباما لشؤون الأمن القومي ومكافحة الإرهاب في كلمة ألقاها بعد ظهر الأربعاء في واشنطن إن الولايات المتحدة ستلاحق مسلحي القاعدة أينما وجدوا.

وقال "سوف نعزز تعاوننا الأمني مع شركائنا في مختلف أنحاء العالم حيثما حاول تنظيم القاعدة ترسيخ أقدامه، سواء أكان ذلك في الصومال أو الساحل أو جنوب شرق آسيا".

وأكد برينان أن القاعدة لن تنجح في محاولاتها الرامية إلى حمل الولايات المتحدة على الانسحاب من الساحة الدولية، مشيرا إلى أن الرئيس أوباما حريص على تعزيز مركز الولايات المتحدة القيادي في العالم.

وأضاف "رغم أن القاعدة تحاول تصوير الحرب عليها وكأنها حرب بين المسلمين في العالم والولايات المتحدة إلا أن العكس هو الصحيح. ففي الحقيقة إن المجتمع الدولي، بما فيه الدول التي تسكنها أغلبية مسلمة والجاليات الإسلامية، يتبنى موقفا موَحَّدا ضد القاعدة".

وأضاف برينان أن الغالبية العظمى من ضحايا القاعدة هم في الحقيقة من الرجال والنساء والأطفال المسلمين، الأمر الذي أضعف التنظيم وجعل عدد المنتمين له يتناقص باستمرار.

ايران وسوريا دولتان داعمتان للأرهاب

كما أعلن جون برينان في معرض تقديم الاستراتيجية الاميركية الجديدة لمكافحة الارهاب، الاربعاء أن ايران وسوريا تظلان "الدولتين الرئيسيتين الداعمتين للارهاب".

وقال "سنواصل بالتالي استخدام كل ادوات سياستنا الخارجية لمنع هذين النظامين والمنظمات الارهابية من تهديد امننا القومي"، منددا ايضا بالتهديد الذي تمثله حركة المقاومة الاسلامية "حماس" وحزب الله لاسرائيل والمصالح الاميركية.

XS
SM
MD
LG