Accessibility links

دبلوماسي يمني يقول إن صحة الرئيس صالح لا تسمح له بالظهور اعلاميا


صرح دبلوماسي يمني أن صحة الرئيس صالح لن تسمح له بالظهور إعلامياً، وذلك بعد ورود أنباء أنه سيخاطب اليمنيين بعد أيام.

وقال عمّار باشا أحد المشاركين في المظاهرات التي تطالب بإسقاط النظام لـ "راديو سوا" إن الشارع اليمني يشعر أن صالح لن يعود.

وأضاف "إذا كان سيعود أو إذا لسه بخير أو إذا كان لسه بصحة، أو إذا كان لسه عايش كنا نسمع عنه لأنه شخص يحب الظهور كثيرا ويحب يتكلم كثيرا وشخص بيحب يعمل حاجات كثيرة، فمستحيل أن يكون طول هذه الفترة ولا نسمع عنه حاجة وبيرجع لليمن، لن يعود".

وقال باشا إنه من مصلحة بعض الدول والجهات إخفاء أية أنباء عن صحة صالح.

وأضاف "حاليا الغرب وأوروبا منتظرين، المهم يلاقوا حد بديل يمسكوه السلطة، علشان كده الراجل الذي تحدث عن عودته مش عارف ايش حاصل، إذا فيه فعلا رغبة حقيقية لاحلال ديموقراطية في اليمن لكان الموضوع قد انتهى من شهور".

حصيلة قتلى الاشتباكات

في سياق متصل، أعلنت وزارة الداخلية في اليمن أن حصيلة قتلى الإشتباكات بين الجيش ومسلحين يُشتبه بإنتمائهم للقاعدة بلغت 255 شخصاً بعد أسبوعين من اندلاع المواجهات.

وقال جمال عامر رئيس تحرير صحيفة الوسط لـ"راديو سوا" إن الفوضى تعمّ البلاد، مشيرا إلى أن "ما يحدث الآن في الحقيقة في المناطق اليمنية كاملة أن هناك نوعا من الفوضى في نوع من غياب الدولة مما يشجع كل من له فكرة كل من له أجندة أن يحاول السيطرة على الأرض التي يقف عليها، أي إذا سقطت صعدة أو الجوف يتقاسمها الحوثيون والاصلاح، أيضا في الجنوب هناك تنظيم للقاعدة".

وقد أرسلت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان فريقاً لتقييم الأوضاع الإنسانية في اليمن.

وبعد لقائه فريق المفوضية، قال ماجد المدجحي الناشط الحقوقي لـ"راديو سوا" إنه يجري العمل على إعداد التوصيات.

وأضاف "كان محور اللقاء بشكل أساسي هو الاستماع إلى تقييم النشطاء حول وضع حقوق الإنسان، تضمن هذا التقييم تقديم وثائق وأدلة من قبل النشطاء الوطنيين للجنة لتثبت هل القوات الحكومية والأمنية قامت بانتهاكات واسعة ومنهجة على خلفية حركة الاحتجاجات."

هذا وقد تجددت الاشتباكات بين الحرس الجمهوري ومسلحين في تعز.

مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش والتفاصيل:

XS
SM
MD
LG