Accessibility links

logo-print

طرد صحافية فرنسية من الصين


أكدت وزارة الخارجية الصينية في بيان السبت، الطرد الوشيك لمراسلة مجلة لوبسرفاتور الفرنسية في بكين أورسولا غوتييه إثر اتهامها بالدفاع عن أعمال إرهابيين.

وكانت الوزارة قد أبلغت الصحافية الجمعة عدم تجديد بطاقتها الصحافية، ما يعني عدم تجديد تأشيرتها، "لأنها لم تقدم اعتذارات علنية" إثر نشر مقالة عن السياسة التي وصفت بالقمعية المعتمدة حيال منطقة شينجيانغ حيث الغالبية المسلمة في غرب الصين.

وجاء في بيان الوزراة أن مقالة غوتييه "دافعت بشكل صارخ عن أعمال إرهابية وجرائم وحشية ذهب ضحيتها أبرياء ما أثار استياء الشعب الصيني".

وكانت غوتييه أبلغت السلطات أن الاعتذار الذي تطالب به بكين "غير وارد" في نظرها.

XS
SM
MD
LG