Accessibility links

logo-print

مقتل خمسة جنود وإصابة ستة آخرين في معارك بجنوب اليمن


أعلن مصدر عسكري يمني أن خمسة جنود قد قتلوا وأصيب ستة آخرون بجروح في معارك جديدة يوم الخميس مع عناصر يعتقد أنها من تنظيم القاعدة قرب مدينة زنجبار في جنوب اليمن.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته إن الجيش استعاد إثر هذه المعارك السيطرة على ملعب الوحدة الذي يبعد بضعة كيلومترات عن زنجبار، كبرى مدن محافظة آبين ويوليه الجيش اليمني أهمية كبيرة كونه يحتوي على أسلحة ثقيلة و يستخدم كمهبط للمروحيات لاستقدام التعزيزات والتموين للواء "25 ميكانيكي" المحاصر منذ شهر من جانب عناصر القاعدة.

وأكد المصدر ذاته وقوع خسائر في "صفوف العدو"، في إشارة إلى تنظيم القاعدة، وذلك من دون تقديم حصيلة محددة حول هذه الخسائر.

وأكد حصيلة الخسائر بين الجنود أيضا مصدر طبي في عدن التي نقل إليها المصابون والجثث.

وكانت معارك كثيفة وقعت صباح الأربعاء بين اللواء "25 ميكانيكي" المحاصر وبين مقاتلين يفترض أنهم من القاعدة حول ملعب الوحدة، كما ذكرت مصادر عسكرية يمنية.

وأفاد احد هذه المصادر أن عشرات المسلحين من القاعدة هاجموا الملعب الواقع على مسافة سبعة كيلومترات شرق زنجبار، جنوب شرق معسكر اللواء "25 ميكانيكي"، وقد تمكنوا من السيطرة على الملعب، وقتل 30 جنديا.

وذكر المصدر أن سلاح الجو تدخل للحد من سيطرة مسلحي القاعدة على الملعب مما أسفر عن مقتل 14 شخصا على الأقل في صفوف المسلحين .

وتتعاظم المخاوف من توسع انتشار مقاتلي القاعدة باتجاه عدن في خضم التأزم السياسي الكبير الذي يشهده اليمن مع غياب الرئيس علي عبدالله صالح واستمرار الانتفاضة المطالبة بإسقاط النظام.

وكانت القوات اليمنية قد أعلنت الاثنين أنها أحبطت هجمات كانت القاعدة تنوي تنفيذها في عدن كما أكدت أنها ألقت القبض على ستة من اخطر عناصر التنظيم.

XS
SM
MD
LG