Accessibility links

logo-print

العسكري: مساع حكومية لتأمين سفر عدد من عناصر مجاهدي خلق إلى الخارج



أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري هروب 58 عنصرا من معسكر أشرف الذي يضم أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد تعرضهم إلى ضغوط من قبل المسؤولين في المنظمة.

وقال العسكري في مؤتمر صحفي عقده مع عدد من أعضاء منظمة مجاهدي خلق في بغداد الخميس إن هؤلاء هربوا من المعسكر بعد تعرضهم إلى تعذيب جسدي بسبب اعتراضهم على سياسة قادة المنظمة، وأشار إلى أنهم سلموا أنفسهم إلى قوات الأمن العراقية.

وأوضح العسكري إن العراق لم يعد خيارا لعناصر منظمة مجاهدي خلق، وأشار إلى أن الحكومة تسعى ألان إلى تهيئة وثائق رسمية وتأمين سفرهم إلى خارج العراق.

من جانبها، طالبت زهراء سراد إحدى العناصر الهاربة من معسكر اشرف المنظمات الدولية بإيقاف ما وصفتها بالممارسات الخطيرة في قمع الديمقراطية في المعسكر.

وكانت قضية معسكر أشرف قد شهدت تجاذبات سياسية وشعبية ودولية نتج عنها اتخاذ الحكومة لقرار إغلاق المعسكر وترحيل نزلائه إلى دول أخرى تقبل بقائهم فيها.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG