Accessibility links

logo-print

الشرطة الكينية تحذر من هجمات لحركة الشباب


حذرت الشرطة الكينية الخميس من خطر متزايد لهجمات يشنها مقاتلو حركة الشباب الصومالية ليلة عيد الميلاد، وذلك بعدما أعلن بعض هؤلاء مبايعتهم لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على حساب تنظيم القاعدة.

وصرح المسؤول في الشرطة جوزيف بواني للصحافيين أن "من قاموا بهذه الانشقاقات على أساس أيديولوجي أو ديني يريدون إثباتها عبر تدبير هجمات. هذا يجعلنا في خطر حقيقي".

وينشط عناصر الحركة في منطقة مانديرا بشمال شرق كينيا، فيما يقع معقل أنصار القاعدة في غابة بوني على الساحل المحاذي للصومال في الجنوب الشرقي، بحسب الشرطة.

XS
SM
MD
LG