Accessibility links

دراسة ترجح انتقال جرثومة الكوليرا لهاييتي عن طريق بعثة السلام النيبالية


رجحت دراسة طبية أجراها علماء في علم الأوبئة أن تكون بعثة قوات حفظ السلام النيبالية التابعة للأمم المتحدة هي المسؤولة عن انتقال جرثومة وباء الكوليرا الذي تفشى في هايتي وتسبب في وفاة الآلاف من مواطنيها.

وذكرت وكالة أنباء "برنسا لاتينا" الكوبية أن تلك الدراسة تعتبر حتى الآن أقوى دليل يثبت أن وباء الكوليرا جاء مع وصول بعثة حفظ السلام النيبالية الجديدة في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى قاعدة الأمم المتحدة بالقرب من مدينة "ميركبالياس" وانتشر عبر المجاري المائية في إقليم أرتيبونيت وأماكن أخرى بتلك الدولة الواقعة على البحر الكاريبي.

وكانت الأمم المتحدة ومركز التحكم في الأوبئة ومنظمة الصحة العالمية قد رفضوا بعد شهرين فقط من تفشى المرض التحقيق بشأن مصدر الوباء ، وادعوا أن معالجة المرضى أكثر أهمية من البحث عن مصدر الوباء.

يشار إلى أن وباء الكوليرا قد تسبب في مقتل 5500 شخص وإصابة أكثر من 363 ألفا آخرين في هاييتي منذ اكتشافه في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، وفقا للحكومة الهاييتية.

ويعد تفشى مرض الكوليرا هو ثاني أزمة إنسانية تواجهها هاييتي بعد الزلزال المدمر الذي ضربها في شهر يناير/كانون الثاني من عام 2010 والذي أودى بحياة قرابة 250 ألف شخص وأدى إلى تشريد قرابة 1.5 مليون آخرين.

يذكر أن الكوليرا مرض شديد العدوى ناجم عن نوع من البكتيريا، يسبب إسهالا حادا يمكن أن يؤدي إلى الوفاة إذا لم يتلق المريض علاجا سريعا للجفاف نتيجة فقد الجسم للسوائل بشكل سريع حيث يمكن أن يفقد المصاب عشرة بالمئة من وزنه في أربع ساعات فقط.
XS
SM
MD
LG