Accessibility links

نتانياهو يشكر قادة الدول التي تعارض تنظيم اسطول المساعدات الدولية إلى غزة


شكر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس القادة الدوليين الذين اعربوا عن معارضة تنظيم اسطول المساعدات الدولية إلى غزة ووصفوه بأنه "استفزاز".

وقال نتانياهو في حفل تخريج دفعة جديدة من قادة الطائرات "أشكر الكثير من قادة العالم الذين عبروا عن معارضتهم للاسطول ووصفوه بانه "استفزاز" وعملوا على منعه".

واوضح "أخص بالشكر الولايات المتحدة واوروبا والامين العام للامم المتحدة اضافة إلى صديقنا رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو".

وبرر نتانياهو من جهة اخرى الحصار البحري الذي تفرضه بلاده على قطاع غزة قائلا إن "لاسرائيل الحق الكامل في الدفاع عن النفس ومنع تزويد القطاع الارهابي التابع لحماس بالصواريخ والقذائف واي نوع من الاسلحة".

واعربت اسرائيل عدة مرات عن "تصميمها" على وقف الاسطول الثاني الذي يضم بالاجمال 300 ناشط من 22 بلدا و35 صحافيا، بحسب المنظمين.

وفي نفس السياق، دعا وزير الخارجية الاسرائيلية افيغدور ليبرمان الخميس منظمي اسطول المساعدات لغزة إلى عدم التسبب "باحتكاك جديد" في الشرق الاوسط، مؤكدا أن المنطقة تشهد "ما يكفي من المشاكل".

وقال ليبرمان بعد لقاء في فيينا مع نظيره النمساوي مايكل سبينديليغر "أعتقد أن الشرق الاوسط يشهد ما يكفي من المشاكل. التسبب باحتكاك جديد ليس ضروريا". وردا على اسئلة الصحافيين، لم يحدد ليبرمان إن كانت اسرائيل ستحاول وقف المراكب التي تنطلق من اليونان في أواخر الاسبوع، في المياه الدولية مثلما حصل في محاولة كسر حصار غزة السابق في مايو/أيار 2010.

واسفرت عملية فريق الكوماندوس الاسرائيلي على اسطول غزة الاول عن مقتل تسعة ركاب اتراك. واضاف ليبرمان "آمل ان يقبل المنظمون اقتراحاتنا وينقلوا المساعدات عبر مرفأ اشدود الاسرائيلي او ميناء العريش المصري".

واعربت اسرائيل عدة مرات عن "تصميمها" على وقف الاسطول الثاني الذي يضم بالاجمال 300 ناشط من 22 بلدا و35 صحافيا، بحسب المنظمين. واتهم المنظمون الخميس اسرائيل بتخريب مركب ايرلندي كان يفترض ان يشارك في الاسطول في مرفأ غودجيك التركي. وسبق أن تعرض مركب اخر للتخريب في اليونان.

XS
SM
MD
LG