Accessibility links

logo-print

هيئة الدفاع عن الرئيس التونسي المخلوع بن علي تطلب إرجاء محاكمته للمرة الثانية


أعلنت هيئة الدفاع عن الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الجمعة أنها ستطلب إرجاء محاكمته الثانية المقرر عقدها في الأسبوع المقبل وأنها مستعدة للتوجه إلى السعودية "لدرس الملف معه".

وكانت المحاكمة الغيابية لبن علي بتهمة حيازة أسلحة ومخدرات مقررة في 30 يونيو/حزيران وارجئت أول مرة إلى 4 يوليو/تموز بسبب إضراب القضاة التونسيين.

وصرح حسني باجي محامي بن علي ردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية في اتصال هاتفي "سأطلب الإرجاء إلى موعد يجيز لي الاتصال بموكلي وعائلته والتحضير معه لدفاع جيد".

وأعلن باجي كذلك أنه أعد لائحة شهود من بينهم أطباء سيؤكدون أن "بن علي لم يملك أو يستهلك المخدرات قط".

واعتبر المحامي أن الملف "ضعيف" والتهم "غير منطقية".

وقال "كيف نتخيل إن يملك رئيس في منصبه 2 كلغ من مركب حشيشة الكيف السيء النوعية لبيعه؟" مذكرا أن بن علي متهم "بحيازة وبيع واستهلاك واستيراد وتصدير المخدرات".

كما اتهم بحيازة السلاح بعد العثور على أسلحة في قصره بقرطاج بضاحية تونس الشمالية.

وقال باجي "أغلبية الأسلحة الموجودة في مكتبه الخاص هي هدايا".

وتابع "أهدتها إليه شخصيات ورؤساء دول من بينهم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ووزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز".

وقال "أريد أن تعقد المحاكمة في موعد بعيد". وتابع "إذا رفضت المحكمة فإننا مستعدون لعرض إثباتاتنا وحجج دفاعنا".
XS
SM
MD
LG