Accessibility links

logo-print

أنباء عن مظاهرة ضخمة في عدد من المدن السورية في يوم "جمعة ارحل" ومقتل سبعة أشخاص


أفاد ناشط حقوقي أن سبعة أشخاص قتلوا بعد ظهر الجمعة عندما أطلقت قوات الأمن النار على متظاهرين في عدد من المدن السورية.

وقال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان عمار قربي لوكالة الصحافة الفرنسية إن "سبعة متظاهرين قتلوا عندما أطلق رجال الأمن النار لتفريق متظاهرين في عدة مدن سورية" موضحا أن "ثلاثة أشخاص قتلوا في حمص وسط واثنين في حي القدم في دمشق بالإضافة إلى قتيلين في داريا بريف دمشق".

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل ثلاثة أشخاص هم اثنان في حمص وثالث في حي القدم، وفق ناشطين.

كما أكد ناشطون حقوقيون أن أكثر من 400 ألف شخص خرجوا للتظاهر في مدينة حماة وسط في يوم "جمعة ارحل" التي دعا ناشطون سوريون إلى التظاهر فيها للمطالبة بإسقاط النظام.

وذكر ناشطون حقوقيون فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم أن "أكثر من 400 ألف شخص تظاهروا الجمعة في مدينة حماة" مشيرين إلى أن "المتظاهرين قدموا من مساجد وقرى مجاورة عدة".

من جهته، أكد رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن مدينة "حماة شهدت اليوم الجمعة اكبر تظاهرة منذ اندلاع موجة الاحتجاجات في البلاد في منتصف مارس/آذار شارك فيها أكثر من نصف مليون متظاهر".

وكان رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان عبد الكريم ريحاوي قد قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن "عشرات الآلاف خرجوا للتظاهر في مدينة دير الزور شرق منطلقين من مساجد عدة وبخاصة من المسجد الكبير باتجاه ساحة الحرية".

وكان ناشط حقوقي قد ذكر للوكالة أن "عشرات الآلاف خرجوا للتظاهر في مدينة حماة"، مشيرا إلى "تزايد أعداد المتظاهرين الذين قاموا بالتجمع في ساحة العاصي الخالية من التواجد الأمني".

ويأتي ذلك بعدما دعا ناشطون إلى متابعة التظاهر في يوم "جمعة ارحل" لمطالبة الرئيس السوري بشار الأسد بالتنحي.
XS
SM
MD
LG