Accessibility links

الرئيس السوداني يأمر الجيش بمواصلة عملياته في جنوب كردفان


أمر الرئيس السوداني عمر البشير الجمعة الجيش السوداني بمواصلة عملياته في ولاية جنوب كردفان التي تشهد مواجهات بين القوات السودانية وقوات قطاع الشمال في الحركة الشعبية لتحرير السودان، وذلك حتى القضاء على التمرد.

وقال البشير متحدثا إلى المصلين عقب صلاة الجمعة في احد المساجد بالخرطوم وفق ما نقلت محطة تلفزيون محلية "سآمر القوات المسلحة بمواصلة عملياتها في ولاية جنوب كردفان حتى تنظيف الولاية من التمرد والقبض على عبد العزيز الحلو"، المسؤول في الحركة الشعبية في شمال السودان وقائد التمرد في جنوب كردفان.

وأضاف "عبد العزيز الحلو مجرم وسيظل مجرما حتى تنفذ عليه أحكام العدالة، من خرج حاملا السلاح وقتل المواطنين لا يمكن أن يرجع مواطنا عاديا".

ويتهم قادة دينيون وناشطون الخرطوم بالقيام بتطهير في جنوب كردفان يستهدف قبائل النوبة التي قاتلت إلى جانب الجنوبيين خلال الحرب الأهلية.

وتقول الحركة الشعبية لتحرير السودان إن لديها 40 ألف مقاتل في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق كان الجيش السوداني اصدر أمرا بنزع سلاحهم قبل التاسع من يوليو/تموز الجاري، وهو موعد إعلان دولة جنوب السودان المستقلة.

وكانت الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان وقعتا في 28 يونيو/حزيران الماضي في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا بوساطة من الاتحاد الإفريقي اتفاقا إطاريا يمهد لوقف إطلاق النار في جنوب كردفان.

ومن المقرر أن تجتمع لجنة أمنية من الطرفين في أديس أبابا الأسبوع المقبل لبحث وقف الأعمال الحربية.

وكانت المواجهات قد اندلعت بين الحكومة السودانية ومقاتلي الحركة الشعبية في الأسبوع الأول من مايو/آيار الماضي.

XS
SM
MD
LG