Accessibility links

logo-print

ناشط سوري يعلن مقتل 28 الجمعة والرئيس الأسد يقيل محافظ حماه


أعلن الناشط السوري عمار القربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان أن القوات الأمنية قتلت 28 شخصا الجمعة خلال المظاهرات التي شهدتها عدة مدن والتي كانت تطالب برحيل الرئيس بشار الأسد، الذي اصدر مرسوماً يقضي بإعفاء الدكتور احمد خالد عبد العزيز من مهمته كمحافظ لحماه.

وكان عبد العزيز قد عين محافظا للمدينة في الثالث والعشرين من شهر فبراير/ شباط الماضي.

وتشهد مدينة حماة منذ حوالي شهر مظاهرات كبيرة أسبوعيا حيث شارك عشرات الآلاف الجمعة في مظاهرة وسط المدينة.

ويقول الناشط الحقوقي مصطفى اوسو إن حجم الاحتجاجات كانت سبباً في الإعفاء وأضاف لـ"راديو سوا":"شهدت مدينة حماة اكبر مظاهرات في سوريا اشترك فيها أكثر من 300 ألف متظاهر وتم إعفاء المحافظ نتيجة بسبب عدم رضاء السلطة عن أدائه وعن أسلوب تعامله مع المظاهرات في المدينة."

حوار وطني في العاشر من يوليو

أكد حسن عبد العظيم المنسق العام لهيئة التنسيق الوطني السورية، أن ممثلين عن لجنة الحوار الوطني الحكومية اتصلوا بالهيئة، من أجل دعوتها لحضور فعاليات هذا الحوار الذي ينطلق في العاشر من يوليو / تموز الجاري.

وتُعتبر دعوة الهيئة في حال تمت رسميا، اعترافاً من دمشق بأحزاب المعارضة السورية، كتجمعات سياسية خارج أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية، منذ أكثر من 40 عاماً.

هذا وقد قالت مجموعة من الأحزاب الكردية إنها رفضت التوقيع على إعلان تشكيل هيئة التنسيق الوطنية المعارضة، ومن أبرز هذه الأحزاب حزبا الوحدة الديمقراطي الكردي والحزب الديمقراطي الكردي.
XS
SM
MD
LG