Accessibility links

logo-print

اللجنة الرباعية تطالب الحكومات المعنية بمنع انطلاق أسطول المساعدات إلى غزة


منعت قوة خفر السواحل اليونانية اليوم لليوم الثاني على التوالي مراكب أسطول المساعدات إلى قطاع غزة من الانطلاق من المرافئ اليونانية، فيما طالبت اللجنة الرباعية للشرق الأوسط بمنع انطلاق الأسطول إلى هناك.

وقد وقعت خلافات بين منظمي الأسطول حول إمكانات إرسال السفن الأربع المتبقية إلى المياه الدولية باتجاه غزة في ظل رقابة خفر السواحل لمنع محاولات إبحار أخرى في أعقاب اعتراض قوة خفر السواحل اليونانية مركبا أميركيا أبحر من دون إخطار مسبق.

وقد أكدت وزارة الدفاع المدني اليونانية اليوم السبت أن منع انطلاق أي سفن تحمل علما يونانياً، أو أجنبياً من الموانئ اليونانية إلى غزة سار حتى إشعار آخر.

من جانبها، طلبت اللجنة الرباعية للشرق الأوسط السبت من "جميع الحكومات المعنية" استخدام نفوذها للحؤول دون انطلاق أسطول مساعدات جديد إلى قطاع غزة.

ودعت الرباعية بقوة الذين يريدون تزويد شعب غزة بالسلع أن يفعلوا ذلك عبر القنوات الموجودة بحيث يمكن التدقيق بحمولة المساعدات ونقلها عبر الطرق البرّية المعتمدة.

وأضافت الرباعية في بيانها أن أعضاء اللجنة الرباعية مُصمّمون على العمل مع إسرائيل ومصر والمجتمع الدولي لمنع تهريب الأسلحة والذخائر إلى غزة.

بدورها، طالبت اللجنة العليا لرفع الحصار عن غزة السلطات اليونانية بالسماح لأسطول الحرية الثاني بمغادرة موانئها:

وذكر خليل أبو دف رئيس اللجنة السلطات اليونانية باتفاقية أعالي البحار:"نذكر بموقف اليونان السابق الذي رفض هيمنة إسرائيل ونطالبها بالالتزام باتفاقية أعالي البحار التي تتيح حرية الملاحة" .

وأضاف أن "الشعب الفلسطيني له الحق استقبال السفن لأغراض إنسانية. نطالب الأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها من الإرهاب والقرصنة الإسرائيلية ورفع الحصار عن قطاع غزة".

XS
SM
MD
LG