Accessibility links

logo-print
دافع رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني عن السويسري جوزيف بلاتر الذي أعيد انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي لولاية رابعة على التوالي معتبرا انه رجل صادق.

وقال بلاتيني في حديث إلى صحيفة "فرانكفورتر تسايتونغ" الألمانية "بلاتر ليس شيطانا، ولكنه ليس ملاكا أيضا، يمكننا انتقاد طريقته في إدارة الفيفا، إلا انه بالتأكيد ليس فاسدا".

ويأتي كلام بلاتيني ردا على اتهامات الفساد التي طالت الفيفا في الآونة الأخيرة خصوصا قبل انتخابات الرئاسة مطلع الشهر الماضي.

وتابع "هناك الكثير من الأمور المزعومة والكاذبة التي ألصقت ببلاتر، ربما لان البعض يعتقد بأن رئيس الفيفا هو المسؤول عن كل ما يجري، لكن إذا كانت هناك أعمال فاسدة (في الفيفا)، فأنها بالتأكيد لا تتعلق مباشرة ببلاتر".

وانتخب بلاتر رئيسا للاتحاد الدولي لولاية رابعة على التوالي تمتد أربع سنوات، بعد انسحاب منافسه القطري محمد بن همام، رئيس الاتحاد الاسيوي، الذي يخضع لتحقيقات من قبل لجنة الأخلاق في الفيفا بتهمة محاولة رشوة بعض الاتحادات للتصويت له بمساعدة الترينيدادي جاك وارنر رئيس اتحاد الكونكاكاف.

ونفى بن همام التهم الموجهة إليه وأكد انه سيستأنف القرار الذي ستصدره لجنة الأخلاق في غضون أيام قليلة، في حين ان وارنر استقال من جميع مناصبه الرياضية فأوقفت اللجنة التحقيقات معه.

لكن بلاتيني أكد ان هناك أمورا كثيرة يتعين على بلاتر القيام بها ل"تطهير الفيفا من الفاسدين"، مضيفا "آمل ان ينجح وأنا أسانده في ذلك".

ورفض النجم الفرنسي السابق مرة أخرى الحديث عن احتمال الترشح لخلافة بلاتر في رئاسة الفيفا عام 2015 بقوله "اشعر بوضع جيد في الاتحاد الأوروبي، فلا أريد أن اجبر أحدا على ترك منصبه، ولكن عندما يقرر بلاتر الابتعاد فسيكون الوضع مختلفا، فهو قال انها ولايته الأخيرة".
XS
SM
MD
LG