Accessibility links

المتمردون الليبيون يعدون لشن هجوم على طرابلس للسيطرة على معقل القذافي


أكد المتمردون الليبيون يوم الأحد أنهم يعدون لهجوم كبير خلال اليومين القادمين لاستعادة مناطق في جنوب طرابلس كانوا خسروها أمام قوات النظام بهدف الاقتراب من العاصمة التي تعتبر معقل العقيد معمر القذافي.

وقال الناطق باسم المتمردين احمد عمر الباني في بنغازي إنهم سيحاولون إستعادة محور بئر الغنم الإستراتيجي الذي يبعد 50 كيلومترا جنوب طرابلس كي يصبحوا على مرمى مدفعية من العاصمة الليبية.

وأضاف أنه "خلال اليومين القادمين ستقع تطورات جديدة على خط الجبهة" مشيرا إلى أن المتمردين يريدون تحويل خط الجبهة نحو الشمال في اتجاه طرابلس.

وكان المتمردون قد اضطروا إلى الانسحاب من منطقة بئر الغنم في جبال نفوسة غرب ليبيا بعد تعرضهم لقصف من قوات القذافي إلا أنهم يريدون الاستيلاء على المنطقة بعد أن استهدفها حلف شمال الأطلسي أمس الأول الجمعة.

وبخلاف الدعم الجوي لقوات الأطلسي فقد تسلم المتمردون في جبال البربر بتلك المنطقة مؤخرا أسلحة ألقتها فرنسا بمظلات الأمر الذي ساعد المتمردين على تدمير آليتين مدرعتين لقوات القذافي مساء الجمعة وإحراز تقدم في المعارك على جبهة جبل نفوسة خلال الأسابيع الاخيرة.

محادثات في روسيا

في هذه الأثناء، أعلنت وزارة الخارجية في جنوب أفريقيا أن الرئيس جاكوب زوما سيجري محادثات في روسيا اليوم الأحد مع مجموعة الاتصال بشأن ليبيا.

وقالت الوزارة إن "مشاركة الرئيس زوما في هذا الاجتماع تأتي بدعوة من روسيا الاتحادية بصفته عضوا في اللجنة المختصة للاتحاد الأفريقي حول ليبيا".

وكان زوما قد توجه بتفويض من الاتحاد الأفريقي أواخر مايو/آيار الماضي إلى طرابلس للقاء الزعيم الليبي معمر القذافي ومحاولة القيام بوساطة لكنها فشلت.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الجنوب افريقية كلايسون مونيلا أن المحادثات في روسيا ستضم جميع أعضاء لجنة الاتصال الدولية حول ليبيا، التي أنشئت في لندن في 29 مارس/آذار الماضي وتضم جميع الدول المشاركة في حملة حلف الأطلسي ضد نظام معمر القذافي.

وتأتي زيارة زوما بعد مشاركته في قمة للاتحاد الأفريقي في غينيا الاستوائية انتهت بتبني الاتحاد نصا ليستخدم كقاعدة لمفاوضات مقبلة بين الطرفين الليبيين المتنازعين.

XS
SM
MD
LG