Accessibility links

المعارضة البحرينية تهدد بالانسحاب من الحوار الوطني


هددت المعارضة البحرينية بالانسحاب من الحوار الوطني الذي انطلق السبت ودعا إليه عاهل البحرين شهراً كاملاً تحاول فيه الأطراف جميعا التوصل إلى حل لإنهاء الخلافات.

ودعت جمعية الوفاق الشيعية المعارضة التي شاركت بعد تردد إلى تصحيح صيغة الحوار، وقال خليل مرزوق أحد أبرز أعضاءها :" بعثنا إلى رئيس لجنة الحوار للمطالبة بإعادة النقاش حول الإجراءات كي نصحح صيغة الحوار وإجراءات ومخرجات الحوار وما نعتبره مقدمة لتصويت شعبي لتصويت شعبي على مخرجات الحوار بحيث تكون الإرادة الشعبية في الحوار".

وشكك مرزوق في حديث مع "راديو سوا"، في إمكانية نجاح الحوار، قائلا إن نجاحه يعتمد على الحكومة: "لا يمكن إجراء حوار جاد وتوجد قيادات في السجون".

وأضاف أن الحوار" ليس لمن يتفق أو يقترب من الحكم وإلا كان حوار للحكم مع نفسه أو القريبين منه".

من جانبها، اتهمت سميرة رجب الناشطة السياسية البحرينية في حديث مع "راديو سوا" المعارضة بمحاولة وضع العراقيل أمام الحوار.

وقالت إن "الأجواء الايجابية متوفرة وما يظهر على السطح هو ضغط من جمعية الوفاق على الحوار" مؤكدة أن الحوار "سوف يستمر لان الشعب يريده أن يستمر ولديه مطالب يطمح أن يحققها".

ورحبت الولايات المتحدة بانطلاق أولى جلسات حوار السبت بمشاركة نحو 300 شخصية تمثل الجمعيات السياسية ومنظمات المجتمع المدني.

وأعلن المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في بيان له، أن الولايات المتحدة تثني على دور ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة لقيادته المبادرة إلى الحوار، كما أنها تثني أيضاً على قرار جمعية الوفاق، وهي المجموعة المعارضة الأكبر في البحرين، بالانضمام إلى الحوار.

وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية في بيان إن واشنطن متشجعة جدا لموافقة الوفاق على الانضمام إلى عملية من شأنها أن تكون أداة مهمة لتحقيق الإصلاح والمصالحة وتلبية تطلعات الشعب المشروعة في البحرين .

XS
SM
MD
LG