Accessibility links

اجتماع لتشكيل مجلس انتقالي يمني قبيل وصول مستشار الأمين العام للأمم المتحدة


أكد مسؤول في الحكومة اليمنية مجدداً أنه لن يتم النقاش في نقل السلطة قبل عودة الرئيس علي عبد الله صالح من الرياض، وذلك قبيل وصول مستشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى صنعاء في غضون أيام لبحث المبادرة الخليجية مع كافة الأطراف المعنية.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه إن صالح يعتزم تبني المبادرة الخليجية لدى عودته إلى اليمن. وأكد طارق الشامي رئيس الدائرة الإعلامية في الحزب الحاكم لـ"راديو سوا" أن عودة صالح أصبحت مسألة وقت وفي انتظار" موافقة الأطباء على مغادرته إلى اليمن".

وأكد الشامي أن الحزب الحاكم يرى المبادرة الخليجية أساس الحوار:" المبادرة الخليجية وأي أفكار أخرى يجب أن تكون مدخل من مدخلات الحوار. نريد حوار لا يستثنى احد فيه ويشارك فيه الجميع".

يأتي هذا بينما ناقشت المعارضة تشكيل مجلس مدني انتقالي لتسيير أمور البلاد، وأكد علي الديلمي عضو اللجنة التنظيمية لثورة اليمن أن اليمن منقسم بهذا الشأن لا سيما أن شباب الساحات ليسوا جزءاً من هذا المجلس.

واجتمع أعضاء اللقاء المشترك في صنعاء لتشكيل المجلس الانتقالي لتسيير أمور البلاد في ظل الأزمة السياسية الراهنة باليمن.

ومن جانبه، وصف طارق الشامي رئيس الدائرة الإعلامية في حزب المؤتمر الشعبي المجلسَ بالانقلابي: "هو سيكون مجلس انقلابي ولن يكون له شرعية على الإطلاق ويسعى إلى إثارة الفوضى والتخريب".

واتهم الشامي مسؤول الدائرة الإعلامية في الحزب الحاكم مشروع المعارضة بأنه سيشجع وجود القاعدة في اليمن"وإثارة الفوضى لأنه سيشجع القاعدة لتكون أكثر قوة".

وقال الناشط السياسي علي الحريبي إن التحديات التي تعترض المجلس كبيرة: "المفترض أن المجلس الانتقالي يستلم السلطة ويشكل إدارات لإدارة الحياة اليومية ولكن مازال هناك تمرد عسكري تحت مسمى الحرس الجمهوري والأمن المركزي والأمن القومي".

في هذه الأثناء، استمرت المواجهات في مدينة تعز، وقال شهود عيان إن مواجهات عنيفة وقعت بين قوات الحرس الجمهوري ومسلحين مؤيدين للثورة.

بعثة تقصي الحقائق تواصل عملها

ووصلت إلى عدن المفوضية السامية لحقوق الإنسان وهي بعثة تابعة للأمم المتحدة بشأن تقصي حقائق بشأن انتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن.

وقال ناشطون يمنيون أن السلطات تضع عراقيل على عمل اللجنة، وقال سيف على حسن أمين المنظمة اليمنية لحقوق الإنسان في لقاء مع "راديو سوا" إن الأمن والجيش منع تجمعات المواطنين في أماكن وصول البعثة".

وأشار إلى أن المنظمة لديها " ملفات تتعلق بانتهاكات حقوقا الإنسان في عدن في الفترة من 2007 إلى 2011 ".

XS
SM
MD
LG