Accessibility links

logo-print

"ناسا" تريد الوصول إلى أحد الكواكب بعد تقاعد "أتلانتيس"


ذكرت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" أن برنامج الرحلات الفضائية المأهولة للولايات المتحدة، لن يتوقف بانتهاء برنامج رحلات الفضاء، الذي دام 30 عاماً، في الوقت الذي تستعد الوكالة لإطلاق المكوك "أتلانتيس" في رحلته الأخيرة للمحطة الفضائية الدولية.

وكشف مدير "ناسا"، تشارلز بولدن، أن الوكالة تخطط في الوقت الراهن لإعادة تركيز جهودها، بالإنتقال من المركبات التي يمكنها الوصول إلى مدارات منخفضة، إلى مركبات أخرى يمكنها سبر أغوار أعماق الفضاء السحيق.

وقال بولدن أمام عدد من الصحفيين في العاصمة الأمريكية واشنطن "اليوم ناسا والأمة تريد أن تطأ أحد الكواكب، من خلال إرسال أفراد إلى كوكب المريخ". كما كشف عن برنامجين جديدين للوكالة، قال إنهما انطلاقة حقيقية لـ"فتح النظام الشمسي بأكمله أمامنا".

ومن المقرر أن تحمل مركبة فضائية متعددة الأغراض أربعة رواد، لتنفيذ مهام بأعماق الفضاء، في رحلة تستغرق 21 يوماً، ويمكنها الهبوط في المحيط الهادئ، ووصف بولدن المركبة بأنها "مصممة لكي تكون أكثر أماناً من المكوك، عند الخروج والدخول".

وأعلنت "ناسا" عن موعد إطلاق المكوك "أتلانتيس" في الثامن من يوليو/حزيران الجاري، في رحلته الأخيرة إلى الفضاء، والتي تستغرق 12 يوماً، يُحال بعدها المكوك إلى التقاعد، إلى جانب كل من "ديسكفري" و"إنديفور"، اللذين أحيلا للتقاعد في وقت سابق.

ويقوم أتلانتس بنقل قطع غيار وإمدادات لمحطة الفضاء الدولية، للمساعدة في بقائها في مدارها حول الأرض، وسينقل كذلك منصة تجارب لاختبار أدوات ووسائل لإعادة تعبئة الوقود آلياً للأقمار الصناعية في الفضاء.

وبعد اكتمال إسدال الستار على برنامج مواكيك الفضاء بعودة أتلانتس إلى الأرض، ستلجأ "ناسا" بصورة مؤقتة إلى مركبات الفضاء الروسية لنقل رواد الفضاء إلى المحطة الدولية. وتحضر "ناسا" للإعلان قريباً عن قرار بشأن وضع نظام جديد لإطلاق صواريخ فضائية ثقيلة.

وكانت "ناسا" قد أعلنت في وقت سابق، عن تطوير مركبة فضائية أطلقت عليها اسم "مركبة الطاقم متعددة الأغراض"، لإرسال رحلات مأهولة إلى الفضاء السحيق، ورجحت أن يتم إطلاق الرحلة الأولى لهذه المركبة عام 2016.

وتأمل "ناسا" في استئناف رحلاتها للفضاء سريعاً لسد فجوة في برنامج رحلات الفضاء المأهولة المتوقف منذ السبعينات، كما أن تقاعد أسطول المكاكيك التابع للوكالة الأمريكية، يفرض عليها دفع نفقات نقل رواد فضاء من وإلى محطة الفضاء الدولية، لوكالة الفضاء الروسية.

XS
SM
MD
LG