Accessibility links

logo-print

باراك يجمد تسليم جثامين 84 فلسطينيا قتلوا عام 1967


جمد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الثلاثاء تسليم جثامين 84 فلسطينيا قتلوا بعد الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية في يونيو/ حزيران 1967 حتى إشعار آخر، بحسب ما أعلن باراك سيري المتحدث باسم الوزير.

وقال سيري لوكالة الصحافة الفرنسية "إن هذا القرار اتخذ بعد التشاور مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو"، مضيفا "نريد القيام بعملية تثبت من الجثامين المعنية".

وكان رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ قد أكد الاثنين أن إسرائيل ستفرج عن 84 جثمانا لفلسطينيين قتلوا في حرب 1967.

وأوضح حسين الشيخ للوكالة أنه بعد اتصالات مكثفة ومفاوضات مع الجانب الإسرائيلي دامت لأكثر من عام، وافقت إسرائيل على الإفراج عن جثامين الفلسطينيين الذين تحتجز غالبيتهم منذ عام 1967.

وأشار إلى أن "القيادة الفلسطينية ستتسلم 84 جثمانا كدفعة أولى خلال الأيام القليلة المقبلة بعد التأكد من إجراءات الفحوص الطبية لهم خاصة الحمض النووي".

وأوضح الشيخ أن الجثامين تعود إلى عرب وفلسطينيين، مشيرا إلى أن حوالي 102 جثمانا سيبقون في مقابر الأرقام وسيتم تسلمها لاحقا من إسرائيل.

هذا وأكد الجيش الإسرائيلي من جهته في بيان أن "نتانياهو وافق قبل بضعة أشهر على تسليم 84 جثة من مقبرة المقاتلين الأعداء في غور الأردن إلى السلطة الفلسطينية".

من ناحية أخرى، أوضح منسق الحملة الوطنية لاسترداد الجثامين سالم خلة أن إسرائيل تحتجز أكثر من 334 جثة فلسطيني في مدافن بسيطة، وفوق كل قبر لوحة معدنية تحمل رقما معينا.

XS
SM
MD
LG