Accessibility links

المجلس العسكري يصادق على الموازنة العامة بعد خفض النفقات


صادق المجلس الأعلى للقوات المسلحة الاثنين على نسخة معدلة من مشروع الحكومة لموازنة السنة المالية 2011-2012 تضمنت خفضا للعجز، وذلك في وقت أعلنت فيه الإمارات عن تقديم مساعدات بقيمة ثلاثة مليار دولار.

وفي النسخة التي اعتمدها المشير حسين طنطاوي تراجع العجز إلى 8.6 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي وذلك بعدما جرى خفض النفقات العامة من 490.6 مليار جنيه إلى 349.6 مليار جنيه.

وأكد وزير المالية سمير رضوان الاثنين أن مصر تعتزم تمويل عجز الميزانية البالغ 134 مليار جنيه من خلال مزيج من دعم السوق المحلية والدعم من البلدان العربية.

وقال إن البلاد قادرة على الاستمرار بدون دعم من البنك الدولي أو صندوق النقد الدولي لمدة لا تقل عن عام لكن بمساعدة من البلدان العربية.

وترافق خفض النفقات مع إعلان مصر تخليها عن قرض بقيمة ثلاثة مليارات دولار من صندوق النقد الدولي وكذلك عن مساعدة من البنك الدولي يجري التفاوض عليها بين الجانبين لتجاوز المرحلة الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تمر بها البلاد.

وعزت السلطات رفضها طلب المساعدة من المؤسسات المالية الدولية إلى رغبتها في المحافظة على استقلال مصر وسعيها للحصول على رأسمال عربي ولمبدأ أن سلطة انتقالية لا يمكنها إلزام البلاد بقروض تمتد لسنوات طويلة.

وقالت وكالة أنباء الإمارات (وام) الاثنين إن دولة الإمارات العربية المتحدة أعلنت عن حزمة مساعدات لمصر بقيمة إجمالية ثلاثة مليارات دولار أثناء زيارة قام بها رئيس الوزراء عصام شرف.

وأدت الإطاحة بالرئيس مبارك في ثورة شعبية إلى تباطؤ اقتصادي قوي بسبب انهيار القطاع السياحي وتراجع الاستثمارات الأجنبية وحالة الركود التي تعاني منها العديد من القطاعات.

XS
SM
MD
LG