Accessibility links

مصر تعد بتحريك ملف المصالحة الفلسطينية والنظر في إجراءات السفر عبر معبر رفح


التقى وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسؤولين مصريين الاثنين في القاهرة لبحث "تلكؤ حركتي فتح وحماس في إتمام المصالحة الفلسطينية".

وبحث وفد قيادي في الجبهة مخاطر التباطؤ في تنفيذ المصالحة الفلسطينية التي مر على توقيعها شهران دون تنفيذ أي بند منها.

وصرح القيادي طلال أبو ظريفة لـ"راديو سوا" بأن وفد الديموقراطية ناقش مع القيادة المصرية "تلكؤ حركتي حماس وفتح" في تشكيل الحكومة".

وقال إن "المسؤولين المصرين أكدوا على العمل على تحريك ملف رئاسة الحكومة الذي يشكل معضلة في تنفيذ المصالحة".

وأضاف أن الوفد ناقش أيضا أزمة مرور الفلسطينيين على معبر رفح وضرورة "زيادة أعداد المسافرين وتقليل المساحات الزمنية ومسألة السن" مشيرا إلى أن المسؤولين المصريين وعدوا بدراسة هذه المسألة.

يذكر أن حركتي فتح وحماس يختلفان على هوية رئيس الحكومة الفلسطينية المقبلة، ففتح ترشح سلام فياض لترؤس الحكومة في حين ترفض حماس تسميته، مما أدى إلى تأجيل لقاء كان مقررا في القاهرة بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل لحسم مسألة تشكيل الحكومة إلى أجل غير مسمى.

ويشار أن عباس طلب من مصر اتخاذ إجراءات جديدة للسماح للفلسطينيين بالمرور عبر الأراضي المصرية.

XS
SM
MD
LG