Accessibility links

باحثون يدرسون كيفية الطيران لدى الطيور


توصل باحثون أميركيون إلى تطورات جديدة في مجال تقنية الطيار الآلي واستخدام الروبوتات في الطائرات وذلك من خلال دراستهم لكيفية الطيران عند الطيور.

وقد وجد باحثون في جامعة هارفرد الأميركية بعد تدريب طيور حمام على الطيران في غابة اصطناعية وعلى رؤوسها كاميرات صغيرة ملتصقة، أن حقل رؤية الطيور لـ300 درجة يسمح لها بتقدير العوائق في طريقها على الجانبين فيما تسمح لها حركات صغيرة سريعة في الرأس باستقرار رؤيتها والتبديل بين المشاهد بسرعة.

ولاحظ الباحثون أن للحمام مهارات أخرى ستكون مهمة للطائرات ذات الطيار الآلي.

وقال هواي تي لين الباحث المسؤول عن الدراسة إن للطيور طريقة فعالة جدا للتوغل في الغابة لأن على الطيور أن تدور بشكل أقل لتستخدم نسبة قليلة من طاقتها ولأن عليها أيضا أن تصل الجانب الآخر بسرعة أكبر.

وأشار لين إلى أن أحد الأمور الممتعة التي اكتشفت هي أن الحمام خرج من الغابة بنفس الاتجاه الذي استخدمه عند دخولها رغم كل الدورات والانحناءات التي أجراها في الغابة، مضيفا أنه إذا تم تطوير تقنية تستخدم الأساليب نفسها التي تستخدمها الطيور فإن الروبوتات قد تعمل دون تزويدها ببيانات.
XS
SM
MD
LG