Accessibility links

مسؤول استخباراتي إسرائيلي يتهم إيران بمساعدة سوريا والسعي للتدخل في الانتخابات المصرية


اتهم رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال أفيف كوخافي يوم الثلاثاء إيران بالسعي للتأثير على العملية السياسية في مصر، وتقديم مساعدات لحكومة بشار الأسد في قمعها للتظاهرات المطالبة بتنحيه عن السلطة والمستمرة منذ شهر مارس/آذار الماضي.

وقال كوخافي في شهادة له أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست إن النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط يتزايد في البلدان التي تعاني من الاضطرابات مثل مصر وسوريا مشيرا إلى أن طهران وحليفها حزب الله يقومان بمساعدة السلطات السورية على قمع التظاهرات المناوئة لنظام الرئيس بشار الأسد.

واعتبر أن الدافع الكبير لإيران وحزب الله في مساعدة سوريا، يأتي من القلق العميق بشأن الأثر الناجم عن التطورات في سوريا لاسيما لناحية فقدان السيطرة على التعاون مع دمشق، واحتمال انتقال هذه التطورات إلى إيران مؤكدا أن "أي تغيير في النظام السوري سيضعف جدا من المحور المتشدد" في المنطقة.

وبحسب كوخافي فإن إيران تستغل التقلبات الحاصلة في الشرق الأوسط لزيادة تغلغها داخل عدة دول ومنظمات ومنها سوريا ولبنان والسودان واليمن والعراق وقطاع غزة.

وقال كوخافي إن "الرئيس السوري بشار الأسد يدرك اليوم أن حل الأزمة في بلاده لن يتم بوسائل عسكرية، لذا توجه إلى طريق الإصلاح".

وتطرق كوخافي إلى واقع الجيش السوري قائلا إن "الأسد واثق اليوم من أن ولاء الجيش له أكبر من ولاء الشرطة"، مشيرا إلى أن "غالبية الجيش بقيت على ولائها للأسد".

وقال إن "الجيش السوري تدخل لقمع الاحتجاجات لأنه يؤمن بأنه يقوم بمهمة شرعية" مؤكدا عدم وجود انشقاقات مؤثرة داخل صفوف الجيش السوري.

وقدر كوخافي عدد الضباط الذين تركوا الجيش السوري وانشقوا على نظام الأسد بما بين 20 و30 ضابطا فقط، حسب قوله.

التأثير الروسي

أما بالنسبة للتأثير الروسي على النظام السوري، قال كوخافي إن روسيا تخشى أن تخسر نفوذها في سوريا لذا تعمل لاستقرار سلطة الأسد.

وعبّر عن خشيته من وصول أسلحة سورية إلى حزب الله أو جهات أخرى داخل سوريا نفسها، مشيرا إلى أن معسكرين للجيش السوري قد تعرضا للنهب في بداية الانتفاضة الشعبية، وتمت سرقة أسلحة خفيفة من المعسكرين.

وتعارض روسيا إصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يدين عمليات القمع التي تمارسها السلطات السورية ضد المتظاهرين مخافة أن يقود القرار إلى تدخل عسكري دولي في سوريا شبيه لما يحدث في ليبيا.

الأوضاع في مصر

ومن ناحية أخرى، قال كوخافي إن إيران تحاول من خلال جهود للتواصل مع جماعة الإخوان المسلمين أن تؤثر على الأوضاع السياسية في تركيا ومصر.

وأوضح كوخافي أن جماعة الإخوان المسلمين تضغط من أجل إجراء انتخابات في مصر في أقرب وقت ممكن، لأنها "الجماعة الوحيدة التي هي على استعداد لإجراء الانتخابات".

وقال إن "المجتمع الدولي يحاول تأجيل الانتخابات بحيث يمكن لمجموعات أكثر اعتدالا أن تكون أكثر تنظيما".

واعتبر الجنرال الإسرائيلي في الوقت ذاته أن " الجيش المصري يفقد سيطرته على سيناء"، التي شهدت ثلاث هجمات متوالية على خط الأنابيب الذي ينقل الغاز المصري إلى الأردن وإسرائيل.

XS
SM
MD
LG