Accessibility links

عشرات القتلى والجرحى في تفجير مزدوج شمالي بغداد


قتل نحو 30 شخصا وأصيب 50 آخرون بجراح في انفجار مزدوج بسيارة مفخخة وحزام ناسف قرب المجلس البلدي في قضاء التاجي شمالي بغداد اليوم الثلاثاء، وفقا لمصدر أمني.

وقال شهود عيان من أهالي القضاء لمراسل "راديو سوا" إن عدد الضحايا من القتلى والجرحى بلغ أكثر من 100 شخص معظمهم من المدنيين الذين كانوا يراجعون المجلس البلدي لغرض إنجاز معاملات مختلفة.

وفي معرض تعليقه على الحادث، قال الخبير في الشؤون العسكرية العميد رعد فاضل في حديث لـ"راديو سوا" إن الجماعات المسلحة لا تزال تستهدف التجمعات المدنية التي يمكن للتفجيرات فيها أن توقع أعدادا كبيرة من الضحايا.

من جانبه قال نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي في بيان صدر عن مكتبه إن أجندات وصفها بالخبيثة تقف وراء الاعتداءات التي طالت الأبرياء في عدد من مناطق العراق، داعيا إلى معالجة الملف الأمني وحسم ملف المرشحين للوزارات الأمنية.

وندد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بالتفجير الذي شهده قضاء التاجي، معربا عن قلقه من تزايد استهداف المدنيين والمباني الحكومية، حسب ما جاء في بيان صدر عن مكتبه.

ودعا النجيفي الأجهزة الأمنية إلى التصدي لهذه الأعمال ومعالجة الخروقات المتكررة بشكل سريع وجدي من خلال اعتماد إجراءات استباقية رادعة، مطالبا في الوقت ذاته بعرض نتائج التحقيقات التي أجريت بشأن الهجمات السابقة التي شهدتها مناطق مختلفة من البلاد.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG