Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

وفد من المعارضة الليبية يجتمع مع حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل


يعقد وفدٌ من المجلس الوطني الانتقالي الليبي بقيادة محمود جبريل اجتماعا الأسبوع المقبل مع قائد حلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن ورئيس الاتحاد الأوروبي هرمن فان رامبوي.

وأفاد دبلوماسيون من الناتو والاتحاد الأوروبي أن راسموسن دعا ممثلي المعارضة الليبية لهذا الاجتماع في بروكسل في الثالث عشر من الشهر الجاري، وقد وافق أعضاء الاتحاد الثمانية والعشرون على عقد اللقاء.

مساع تركية لمساعدة المعارضة

إلى ذلك، قال وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو الثلاثاء إن معالجة المشاكل المالية للمعارضين الليبيين ستكون في صلب الاجتماع المقبل لمجموعة الاتصال بشأن ليبيا المقرر منتصف الشهر الجاري في اسطنبول.

وقال داود اوغلو إن المجلس الوطني الانتقالي الليبي يعاني مشاكل مالية خطرة، مشيرا إلى أن المجتمعين سيعرضون هذه المشاكل وسيتخذون إجراءات تتصل بتنسيق المساعدات مع مجموعة الاتصال ولا سيما مع اقتراب شهر رمضان.

وأضاف اوغلو أمام الصحافيين في ختام اجتماع ثلاثي مع نظيره الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد والمسؤول الثاني في المجلس الانتقالي محمود جبريل إن العمل سيجري على شكل آليات يمكن تطبيقها.

التحذير من تدهور الأوضاع

في سياق متصل، حذرت منظماتٌ عالمية من تردي الأوضاع الصحية وتفاقم أزمة الغذاء في ليبيا. وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن خشيتها من تدهور الأوضاع لو اندلعت معاركُ في العاصمة طرابلس.

وأفاد البرنامج العالمي للغذاء بأن عشرات الآلاف من الليبيين القاطنين في منطقة الجبل الغربي يعانون من نقص حاد في الغذاء، وأن أعداد المحتاجين إلى المساعدات في تزايد.

وقال مسؤولون في الأمم المتحدة بعد زيارة ميدانية للمنطقة إن الأمن الغذائي هو ما يثير القلق، وأفادوا بتعطّل الحركة التجارية في معظم المناطق.

نفي تنحي القذافي

على صعيد آخر، كذ ّب الناطق باسم الحكومة الليبية، موسى إبراهيم، ما نقلته إحدى الصحف الروسية الثلاثاء عن مفاوضات باشرها الزعيم الليبي معمر القذافي مع المعارضة لتنحيه عن السلطة أو طلبه لجوءاً آمنا داخل ليبيا أو خارجها.

يأتي هذا بعد يوم من تصريحات للمتحدث نفسه، عن مفاوضات أجراها مسؤولون في الحكومة الليبية مع وجوه من المعارضة الليبية في عواصم أجنبية منها إيطاليا ومصر والنرويج، وهي معلومات كذبتها المعارضة الليبية.

ومن مدينة الزاوية قالت الناشطة الليبية، ليلى محمود، وهي الناطقة باسم حركة "نسائم الحرية النسائية" في المنطقة الغربية، قالت إن نظام القذافي يريد تشتيت صفوف المعارضة.

ولاحظت ليلى وجود تناقض صارخ في تصريحات المسؤولين في الحكومة الليبية، بما يجعل الحديث عن مفاوضات معهم شديد الصعوبة.

سحب مشروع قرار العمل العسكري

على صعيد آخر، سحب هاري ريد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي يوم الثلاثاء مشروع قرار من جدول الأعمال يسمح بالعمل العسكري الأميركي في ليبيا. وقال إن أعضاء المجلس بحاجة إلى العمل على الموازنة وقضية الديون بدلا من ذلك.

وكان من المقرر إجراء تصويت مساء الثلاثاء على القرار المتعلق بليبيا ولكن ريد ألغى الإجراء. وقال لأعضاء المجلس إنه تحدث مع زعيم الجمهوريين في المجلس ميتش ماكونلّ واتفقا على أنه على الرغم من التأييد الواسع للقرار المتعلق بليبيا فإن التركيز على الموازنة هو أكثر أهمية.
XS
SM
MD
LG