Accessibility links

logo-print

الحركة الشعبية لتحرير السودان تتهم البشير بعرقلة اتفاق بوقف المواجهات


اتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان الرئيس السوداني عمر البشير بقطع الطريق على اتفاق وقف المواجهات بين الجيش السوداني والمسلحين التابعين للحركة في جنوب كردفان.

وأكدت الحركة في بيان أن التوقيع على اتفاقية وقف العمال العدائية المقرر خلال محادثات أديس أبابا، سيفتح باب المساعدات الإنسانية لأكثر من 700 ألف من النازحين، متهمة الرئيس السوداني ووالي جنوب كردفان أحمد هارون باستخدام الغذاء كسلاح برفضهما تسهيل وصول المساعدات الإنسانية، وباستخدام المدنيين دروعا واستهداف أعضاء الحركة الشعبية.

تحذير من عودة الحرب الأهلية

هذا وقد حذرت الحركة الشعبية لتحرير السودان من احتمال عودة الحرب الأهلية مع الشمال في حال استمرت الأوضاع في ولاية جنوب كردفان عما هي عليه.

وقال الجنرال جيمس هوثماي رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي لتحرير السودان إن الوضع في جبال النوبة مقلق.

ونفى الجنرال هوثماي أن تكون حكومة الجنوب قد عززت تواجدها العسكري في مناطق اخرى .

وتوقع قائد جيش جنوب السودان، أن تؤدي الأوضاع في جبال النوبة، إلى نزوح سكان المنطقة إلى الجنوب.

بان كي مون يطالب بإنهاء العمليات العدائية

وقد أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن "إحباطه" الثلاثاء من استمرار المعارك في السودان بين الجيش وميليشيات موالية للجنوبيين في ولاية كردفان الجنوبية، على الحدود بين دولتي المستقبل، وطالب بإنهاء العمليات العدائية فورا.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسيركي إن "الأمين العام يعرب عن "إحباطه" وكذلك "يدعو الأطراف إلى وقف فوري للعمليات العدائية من أجل تأمين حماية المدنيين وتقديم كل الدعم اللازم لتسليم المساعدات الإنسانية" .

وأضاف أن بان "يدعو الأطراف إلى حل المسائل المتعلقة بالنزاع عبر الحوار السياسي" وكما تعهدا في اتفاق موقّع في 28 يونيو/حزيران.

ويستعد جنوب السودان كي يصبح دولة مستقلة السبت بعد خمسة عقود من النزاع مع الشمال.

XS
SM
MD
LG