Accessibility links

logo-print

صومالي أمام محكمة فدرالية بعد احتجازه سرا في أول حالة اعتقال سرية في عهد أوباما


اتهم مسؤول صومالي في حركة الشباب الإسلامية بالإرهاب الثلاثاء في نيويورك بعد أن استجوب لمدة شهرين على متن سفينة حربية أميركية ليصبح هكذا أول حالة اعتقال سرية في عهد الرئيس باراك أوباما.

وكان عبد القادر اوارسام اعتقل في 19 أبريل/ نيسان من قبل الأميركيين في الخليج واحتجز سرا على متن سفينة حربية تابعة لسلاح البحرية حيث خضع لاستجواب "لأغراض استخبارية"، حسب ما أعلن مسؤولون أميركيون.

وهذه الحالة هي الأولى التي كشف النقاب عنها عن اعتقال سري لمشتبه به بالإرهاب في عهد الرئيس أوباما.

وأكد مسؤول أميركي لوكالة الصحافة الفرنسية أن المتهم استجوب وفق القواعد المطبق في الجيش الأميركي التي تمنع استعمال التقنيات العنيفة في الاستجواب.

وقال هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن المتهم كشف "معلومات مهمة" ولكنه لم يعط المزيد من الإيضاحات.

وقبل مثوله الثلاثاء أمام محكمة فدرالية في نيويورك، قامت الشرطة الفدرالية باستجوابه. ويتهم هذا الصومالي البالغ من العمر 25 عاما بأنه قدم بين 2007 وأبريل/ نيسان 2011 معدات وأموالا وقام بتدريب إسلاميين على علاقة بحركة الشباب وبتنظيم القاعدة في جزيرة العرب. وهو ضالع في مقتل شخص على الأقل.

وبسبب الدور الذي قام به بين التنظيمين قد يصدر بحقه حكم بالإعدام.

وهو ملاحق أيضا بتهمة القتال إلى جانب حركة الشباب وتقديم المتفجرات والأسلحة وتجهيزات للإرسال واستعمال أسلحة خطيرة.

XS
SM
MD
LG