Accessibility links

logo-print

لجنة تقصي الحقائق تشير إلى ترتيب مسبق لإشعال العنف في ميدان التحرير


أكد المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر وجود ترتيب مسبق لإشعال أحداث العنف في مسرح البالون وميدان التحرير الأسبوع الفائت.

وأوصت لجنة تقصي الحقائق التابعة للمجلس بالتوقف عن استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين، والتوقف عن تحويل المدنيين إلى محاكم عسكرية.

واستمعت اللجنة إلى متظاهرين وأسر قتلى الثورة وبعض رجال الأمن وسجلت تجاوزا من كل الأطراف، ولفتت إلى أن روايات الشهود أكدت أن ما حدث من أعمال عنف يجمع بين الترتيب المسبق والتفاعل العفوي.

وأكدت اللجنة وجود أزمة غير مبررة في "تكريم أسر الشهداء" وأشارت إلى تواجد سيارات بدون لوحات معدنية نقلت الحجارة إلى مكان الأحداث لكن التحقيق السريع لم يكشف هوية الفاعلين المجهولين.

وأشارت اللجنة إلى الغضب الشعبي من المحاكمات العسكرية وشعور "أسر الشهداء" بالتجاهل وقلق المصريين عموما من نتائج ثورتهم.

وأشار عمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية وعضو لجنة تقصي الحقائق إلى "الاستخدام المفرط للقوة ووقوع عنف وعنف مضاد وحدوث مجموعة أعمال من الأمن استفزت المواطنين".

وأوصت لجنة تقصي الحقائق بضرورة توقف إحالة المدنيين إلى المحاكم العسكرية وضرورة الانضباط المهني للجهاز الأمني، والمحاكمة العادلة لرموز النظام السابق خاصة المتهمين بقتل المتظاهرين، حسبما صرح الخبير الحقوقي رئيس لجنة الحقائق محمد فايق.

XS
SM
MD
LG