Accessibility links

عـُـمان تؤكد استمرار الجهود الخليجية المكثفة لحل الأزمة في اليمن


قال وزير الخارجية العمانية يوسف بن علوي بن عبدالله اليوم الأربعاء إن دول مجلس التعاون الخليجي ما زالت تبذل جهودا مكثفة لحل الأزمة في اليمن.

وأضاف بن علوي في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية أن دول الخليج "ما زالت تجري مشاورات مستمرة ومكثفة مع الأطراف اليمنية لتجاوز الأزمة المستعصية" التي يمر بها اليمن.

وأوضح الوزير أن المبادرة الخليجية "ما زالت على الطاولة والاتصالات مستمرة مع الأطراف اليمنية سواء عن طريق الأمين العام لمجلس التعاون أو عن طريق الاتصالات الثنائية لمساعدة الأشقاء في اليمن على تجاوز هذه الأزمة".

وأعرب الوزير عن أمله في "إحراز تقدم عن طريق تلك الاتصالات، وأن نستطيع أن نتلمس طريقا يؤدي إلى توافق بين المعارضة والحزب الحاكم".

وجاء تصريح بن علوي بعد لقاء حضره في مسقط مساء أمس الثلاثاء جمع السلطان قابوس بن سعيد ورئيس مجلس الوزراء الكويتي ناصر المحمد الصباح الذي زار السلطنة في إطار جولة تشمل دول مجلس التعاون الخليجي.

وأشار بن علوي إلى أن رئيس الوزراء الكويتي أجرى أيضا محادثات مع السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العماني "تركزت حول دعم مسيرة مجلس التعاون وتفعيل المشاريع الخليجية المشتركة وتعزيز العلاقات الثنائية خاصة في المجالات الاقتصادية".

وكان مجلس التعاون الخليجي قد تقدم بمبادرة حظيت بتأييد غربي نصت على نقل السلطة من الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلى نائبه وتشكيل حكومة وحدة وطنية مقابل منح صالح وكبار مساعديه حصانة قضائية.

ورغم موافقته المبدئية على المبادرة فقد رفض صالح توقيع الاتفاق مع المعارضة ، وذلك قبيل إصابته في قصف استهدف مسجد القصر الرئاسي وأدى إلى إصابته بجروح نقل على إثرها إلى السعودية التي مازال فيها حتى الآن.

XS
SM
MD
LG