Accessibility links

حماس تتهم السلطة الفلسطينية بانتهاك اتفاق المصالحة


اتهمت حركة المقاومة الإسلامية حماس اليوم الأربعاء أجهزة الأمن في السلطة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس بممارسة انتهاكات منذ إعلان اتفاق المصالحة قبل شهرين في القاهرة عبر مواصلة اعتقال عناصر الحركة في الضفة الغربية.

وقالت حماس في بيان لها إنه "منذ اتفاق المصالحة فإن أجهزة أمن سلطة رام الله تستدعي المئات واعتقلت 68 من أبناء حركة حماس وبينهم 39 أسيرا محررا كما قدمت سبعة معتقلين سياسيين للمحاكمة العسكرية وفصلت أربعة مدرسين من عملهم واعتقلت 17 من أبناء حماس بعد الإفراج عنهم من سجون الاحتلال".

واعتبرت حماس أن الأجهزة الأمنية "أمعنت في تجاوزها للقانون وتجاهلها لاتفاق المصالحة" مشيرة إلى "استمرار التعاون الأمني بين الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي".

من جهته، قال صلاح البردويل القيادي في حركة حماس إن الرئيس محمود عباس "ليس جادا في تطبيق المصالحة وكذلك رئيس الحكومة سلام فياض" معتبرا أن عباس "قادر على تخريب المصالحة بممارسات أجهزة الأمن التي يسيطر عليها"، حسبما قال.

وينص اتفاق المصالحة الذي وقعته حركتا حماس وفتح مع فصائل فلسطينية أخرى في 27 أبريل/نيسان الماضي في القاهرة على إنهاء ملف المعتقلين السياسيين، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم شخصيات مستقلة والإعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية خلال عام.

إلا أن الخلاف بين فتح وحماس على هوية رئيس الحكومة الجديدة يحول دون تنفيذ بنود الاتفاق حتى الآن.

XS
SM
MD
LG