Accessibility links

واشنطن تعرض الإبقاء على عشرة آلاف جندي أميركي في العراق خلال العام القادم


أفادت مصادر أميركية يوم الأربعاء أن إدارة الرئيس باراك أوباما عرضت على الحكومة العراقية الإبقاء على عشرة آلاف جندي أميركي في العراق خلال عام 2012 بعد موعد الانسحاب المقرر بنهاية العام الجاري.

وقالت وكالة أسوشييتد برس إن هذا العرض من البيت الأبيض يأتي "رغم معارضة الكثير من العراقيين وحلفاء رئيسيين لأوباما في الحزب الديمقراطي" للإبقاء على قوات أميركية في العراق بعد الموعد المقرر للانسحاب.

وأضافت أن مثل هذه الخطوة قد تتطلب في حال إنجازها الحصول على "طلب رسمي من بغداد" وهو أمر ليس من المتوقع أن يتم اتخاذ قرار بشأنه حتى شهر سبتمبر/أيلول القادم على أقل تقدير، بحسب الوكالة.

وأشارت الوكالة استنادا إلى عسكريين ومسؤولين كبار في إدارة الرئيس أوباما إلى أن البيت الأبيض قام بالفعل بصياغة عدة خيارات تتعلق بالإبقاء على ما بين 8500 إلى عشرة آلاف جندي في العراق لمواصلة تدريب قوات الأمن العراقية في العام القادم.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني قد حذر أمس الثلاثاء من أن "الوقت بدأ في النفاد" أمام المسؤولين العراقيين لمطالبة الولايات المتحدة بالإبقاء على قوات لها إلى ما بعد نهاية العام الجاري.

وقال كارني "إننا بانتظار معرفة ما إذا كانت الحكومة العراقية ستتقدم بطلب لنا بشأن الإبقاء على قوات أميركية هناك أم لا" مشيرا إلى أن واشنطن لم تتلق طلبا عراقيا بهذا الصدد حتى الآن.

XS
SM
MD
LG