Accessibility links

logo-print

منظمات إغاثة تدعو إلى تعزيز قوة حفظ السلام في جنوب السودان


ناشدت منظمات إغاثة الأمم المتحدة زيادة عدد الجنود الذين ستنشرهم المنظمة الدولية ضمن قوة لحفظ السلام في جنوب السودان بعد انفصاله عن الشمال السبت.

ومن المتوقع أن يوافق مجلس الأمن الدولي على نشر قوة لحفظ السلام يصل قوامها إلى 7000 جندي في جنوب السودان المنتج للنفط والذي مزقته الحرب، قبل انفصاله رسميا عن الشمال في التاسع من يوليو/تموز.

وقال دانييل بيكيلي مدير إفريقيا بمنظمة هيومن رايتس ووتش في بيان صحافي أصدرته مجموعة من منظمات الإغاثة "تزايد العنف وانتهاكات حقوق الإنسان هذا العام يبرز الحاجة إلى وجود قوي ومرن لحفظ السلام في جنوب السودان".

وقال متحدث باسم منظمة أوكسفام إن المنظمة قلقة من أن "بعض أعضاء مجلس الأمن يريدون تقييد عدد جنود حفظ السلام إلى أقل من 7000".

وقال دبلوماسي إن من المرجح أن يجري مجلس الأمن اقتراعا على إنشاء قوة حفظ السلام لجنوب السودان في الأيام القليلة المقبلة.

رايس تحضر الاحتفال باستقلال الجنوب

هذا وقد أعلن البيت الأبيض الأربعاء أن مندوبة الولايات المتحدة الدائمة في الأمم المتحدة السفيرة سوزان رايس ستترأس الوفد الأميركي في الاحتفالات التي ستقام بمناسبة إعلان استقلال جنوب السودان السبت، وسيضم الوفد الأميركي الرسمي شخصيات عدة من بينها وزير الخارجية الأسبق كولن باول.

وكان الرئيس أوباما قد أعلن في السابع من فبراير/شباط وبعد صدور نتائج استفتاء استقلال جنوب السودان أن بلاده ستعترف بالبلد الجديد في يوليو/تموز الجاري.
XS
SM
MD
LG