Accessibility links

logo-print

إيطاليا تعلن خفض مشاركتها العسكرية في ليبيا لتوفير 80 مليون يورو


أعلنت ايطاليا على لسان وزير دفاعها اينيازيو لا روسا اليوم الخميس سحب حاملة الطائرات "غاريبالدي" من العمليات العسكرية ضد نظام معمر القذافي بهدف توفير أكثر من 80 مليون يورو خصوصا في ظل الصعوبات الكبيرة التي تواجهها الحكومة الإيطالية في موازنتها العامة.

وقال الوزير في ختام جلسة لمجلس الوزراء تم خلالها تبني قانون إعادة تمويل المهمات العسكرية في الخارج "لقد خفضنا نفقاتنا في ليبيا من 142 مليون يورو خلال الفصل الأول إلى أقل من 60 مليونا للفصل الثاني".

وتابع قائلا "لقد درسنا آلية لا تجعل من نشر سفينة غاريبالدي وطائراتها الثلاث في المنطقة أمرا ضروريا مما يعني خفض عدد أفراد الطاقم بألف عنصر، مع استبدال هذه الطائرات بأخرى موجودة في قواعد جوية، على أن تحل سفينة أصغر ستحل محل الحاملة غاريبالدي".

وأشار الوزير إلى أنه قد تم تخفيض إجمالي تكلفة المهمات العسكرية الإيطالية في الخارج التي يعاد تمويلها كل ستة أشهر بواقع 120 مليون يورو من 811 مليونا خلال الفصل الأول إلى 694 مليونا في الفصل الثاني.

وتنشر ايطاليا سفنا عدة منها غاريبالدي في إطار عمليات حلف شمال الأطلسي في ليبيا، كما تشارك أيضا بثماني طائرات وتضع سبع قواعد جوية تحت تصرف طائرات الدول الأخرى المشاركة في التحالف.

وكان المجلس الأعلى للدفاع الذي يضم الرئيس الايطالي ورئيس الوزراء وأبرز الوزراء قد أعلن أمس الأربعاء البدء بالاتفاق مع الدول الأخرى في تطبيق التعديلات الممكنة على عدد القوات الإيطالية المشاركة في العمليات الليبية نتيجة خفض الموارد المالية مع أخذ التطورات على الأرض في الاعتبار.

ويطالب حزب رابطة الشمال الذي يتزعمه اومبرتو بوسي حليف سيلفيو برلوسكوني الرئيسي، بخفض المشاركة العسكرية الإيطالية في الخارج بهدف توفير النفقات لأن البلاد تواجه أزمة اقتصادية.

وكانت الحكومة الايطالية قد تبنت قبل أسبوع مشروع قانون ينص على خطة تقشف بحوالي 47 مليار يورو بحلول عام 2014 لإعادة التوازن إلى الموازنة وطمأنة الأسواق التي تخشى انتقال عدوى الأزمة اليونانية إلى روما.

XS
SM
MD
LG