Accessibility links

logo-print

سرقة لوحة نادرة لبيكاسو من معرض في سان فرانسيسكو


أكدت شرطة مدينة سان فرانسيسكو أنها وسعت من تحرياتها للقبض على شخص يحتمل أن يكون وراء سرقة لوحة نادرة للرسام العالمي بابلو بيكاسو من معرض فاينشتاين غاليري الذي أقيم في المدينة.

ويتعلق الأمر بلوحة "تيت دو فام"، التي رسمها بيكاسو بالقلم الرصاص عام 1965، وتبلغ قيمتها 200 ألف دولار.

وقالت الشرطة إن السارق دخل المعرض وتمكن من انتزاع اللوحة من إطارها على الجدار بسرعة فائقة، ثم غادر مسرعا إلى سيارة أجرة كانت بانتظاره خارج المعرض.

وأوضحت متحدثة باسم الشرطة أن الشخص المبحوث عنه رصدته كاميرات مراقبة لأحد المطاعم المجاورة للمعرض، حيث أظهرت أشرطة الفيديو التي سلمها صاحب المطعم للشرطة شخصا في الثلاثينات يرتدي قمصيا أبيض اللون وسترة داكنة ونظارات، ويضع تحت إبطه ما يشبه لوحة فنية.

وحسب المعلومات التي توفرت لدى الشرطة فإن هذه الأوصاف التي ظهرت على أشرطة الفيديو هي نفسها التي تنطبق على الأوصاف التي قدمتها الشرطة.

وتأمل الشرطة في أن تساعد الصورة الملتقطة من التسجيل في تحديد هوية السارق بهدف تسهيل عملية توقيفه، حيث قالت متحدثة باسم الشرطة إن "الصورة واضحة ونحن متأكدون أن أحدا ما سيتعرف على السارق".

وأضافت المتحدثة أن اللوحة المسروقة أصلية ونادرة، وأن الأمل ينصب في أن يتمكن فرد من الجمهور من التعرف عليها عندما يحاول السارق بيعها في السوق السوداء للأعمال الفنية.

وأشارت إلى أنه من غير المعروف إن كان المعرض مستهدفا أم أن السرقة تمت بعد أن انتهز السارق الفرصة بصورة مفاجئة.

ورغم هذه الحادثة إلا أن المعرض لم يغلق أبوابه حيث لا يزال يعرض أعمالا لرسامين مثل مارك شاغال وسلفادور دالي وخوان ميرو.

XS
SM
MD
LG