Accessibility links

logo-print

إسرائيل تنفي علمها بصفقة الدبابات الألمانية - السعودية


أعلن نائب وزير الخارجية الإسرائيلية دانيال ايالون أنه يجهل كل تفاصيل الصفقة المحتملة لبيع دبابات ألمانية للسعودية، مشيرا إلى "ثقته التامة والكاملة" في حكومة أنغيلا ميركل، بحسب الصحف الألمانية الصادرة اليوم الخميس.

وصرح ايالون في مقابلة مع صحيفة "دي فيلت" "لا علم لدي بصفقة بيع الدبابات بين ألمانيا والسعودية ومن طبيعة مثل هذه الصفقات ألا تبحث في العلن. لكنني أؤكد لكم أن لدينا ثقة تامة وكاملة بالحكومة الألمانية".

وكانت الصحف الألمانية أشارت إلى أن الحكومة ستبيع السعودية 200 دبابة قتالية من طراز "ليبارد" بينما كانت ترفض منذ عقود بيع أسلحة ثقيلة إلى المملكة.

وبررت برلين رفضها في السابق بأنها تريد ضمان امن إسرائيل واحترام حقوق الإنسان.

ومع أن هذه المعلومات أثارت جدلا داخل الكتلة السياسية للمستشارة الألمانية، إلا أن الحكومة ترفض التعليق على الموضوع بحجة السرية الضرورية لمثل هذا النوع من الترخيص بالتصدير.

وتابع قائلا "علاقتنا مع الحكومة الألمانية بناءة وهي علاقة صداقة قوامها الثقة. إن ألمانيا هي الشريك الأهم في أوروبا".

وكانت صحيفة "سيدويتشي تسايتونغ" أوردت أمس الأربعاء أن إسرائيل والولايات المتحدة كانتا على علم بالصفقة ولم تعترضا عليها وإلا فان الدولة العبرية كانت ستتقدم بشكوى رسمية، بحسب المصدر.

واعترض مسؤولون من المعارضة بشدة على الصفقة. وهدد النائب من الخضر كريستيان ستروبلي برفع شكوى أمام أعلى هيئة قضائية إذا لم تعلن برلين تفاصيل الصفقة.

واعتبر زعيم الحزب الاجتماعي الديموقراطي المعارض غيرنو ايرلر "أن بيع دبابات إلى السعودية في وقت ترسل فيه مدرعات لسحق حركة سلمية في البحرين إهانة إلى الحركات المطالبة بالحرية في دول المنطقة".

XS
SM
MD
LG