Accessibility links

تجاوب جماهيري كبير مع حفل أصبوحة الخميس الموسيقية




أحيا الموسيقيون العراقيون اليوم حفلا من الفلكلور الغنائي والموسيقي ضمن فعاليات أصبوحة الخميس الموسيقية التي تنظمها وزارة الثقافة أسبوعيا لقي تجاوبا كبيرا من الجمهور الذي حضر بكثافة.

و ابتعدت أجواء الحفل عن رحى الخلافات السياسية التي يشهدها البلد، كما صفق الجمهور في قاعة دائرة الفنون الموسيقية ببغداد اليوم طويلا استمتاعا بالموسيقى العراقية التي ملأت الأجواء بالأصوات العذبة.

وقال مصطفى زاير قائد فرقة بابل للتراث الموسيقي العراقي التي قدمت اليوم عددا من المقطوعات الموسيقية إن الحاجة باتت ماسة إلى إحياء الفرق الموسيقية ومنها فرقة بابل التي تعد من أهم الفرق التي شكلت قبل 15 عاما لكنها توقفت قبل خمسة أعوام وحققت إنجازات كبيرة.

لكن زاير حذر في الوقت ذاته من انقراض بعض الآلات الموسيقية الوطنية كالسنطور والجوزة.

إلى ذلك، أكد عدد من الحاضرين أن الموسيقى ما زالت هي اللغة الغالبة على المجتمع العراقي.

ويستمر العراقيون في إحياء تراثهم الموسيقي وسط مطالبة الأكاديميين والفنانيين بحماية الموروث الموسيقي من تاثير الموسيقى الدخيلة فضلا عن إيجاد مؤسسات فنية جادة تعمل على حماية أصالة الغناء والموسيقى العراقية.

تقرير أمنية الراوي مرالسة "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG