Accessibility links

الأزهر يؤكد أنه المرجعية الإسلامية في العالم الإسلامي


أكد الأزهر الشريف يوم الخميس أنه وحده يشكل المرجعية الإسلامية في العالم الإسلامي، مشددا على أنه "ليس من حق أي هيئة أن تقدم نفسها بديلا أو متحدثا في شؤون الأزهر حتى ولو كانت تضم بعضا ممن ينتسبون إليه".

جاء ذلك في بيان لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر اليوم الخميس عقب اجتماع طارئ له برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ورئيس المجمع لمناقشة رئاسة الدكتور نصر فريد واصل عضو المجمع للهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح وانتقادها لدور الأزهر.

ومن ناحيته أعلن الدكتور نصر فريد واصل خلال جلسة المجمع انسحابه من الهيئة ومن رئاستها لأنها "خرجت عن أهدافها المشروعة التي قامت من أجلها والتي على أساسها وافق على عضويتها وتأسيسها لخدمة العمل الاجتماعي الرشيد والخيري لصالح الوطن والمواطنين جميعا بما يتوافق مع عقيدته العلمية والثقافية، ومع الأزهر الشريف ومؤسساته الشرعية والعلمية التي ينتسب إليها في القول والعمل".

ونفى واصل ما نسب إليه ونشرته بعض الصحف بانتقاده للأزهر موضحا أن ذلك "يتعارض كليا مع إيمانه الكامل وعقيدته الراسخة بأن الأزهر الشريف بجميع هيئاته ومؤسساته العلمية والشرعية وعلي قمتها ورأسها مشيخته وإمامها الذي هو صاحب الكلمة العليا والفصل في القضايا الشرعية والإسلامية في إطار الأخوة الإنسانية الدينية والدنيوية والوسطية الإسلامية وتحقيق السلام الاجتماعي والأمن والأمان في كل زمان وفي مكان".
XS
SM
MD
LG