Accessibility links

logo-print

بان كي مون يدعو حكومة طرابلس إلى وقف القتال في ليبيا


ناشد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رئيس الحكومة الليبية البغدادي المحمودي وقف القتال في ليبيا وتحسين ظروف السكان المعيشية.

وقال بان في اتصال هاتفي مع المحمودي إن وقف إطلاق النار سيكون مقدمة لمرحلة انتقالية نحو نظام ديموقراطي يأتي بالسلام لجميع الليبيين.

زرع ألغام

في سياق آخر، نددت منظمة هيومن رايتس ووتش قيام النظام الليبي بزراعة المزيد من الألغام في منطقة الجبل الغربي وذلك من اجل منع مقاتلي المعارضة من التقدم نحو العاصمة طرابلس.

وقالت المنظمة إن طرابلس قامت بزرع ألغام بالقرب من بلدة القاويش التي يدعي كل طرف السيطرة عليها وهو ما يعرض حياة المدنيين للخطر.

وفي سياق متصل، قال شهود عيان إن قوات القذافي قامت بقصف بلدة القاويش الواقعة جنوب غرب العاصمة بالصورايخ رغم خلوها من قوات المعارضة أو السكان.

كما واصلت قوات المعارضة الليبية المسلحة أمس تقدمها نحو طرابلس من الغرب، وباتت على مسافة ثمانية كيلومتر من وسط زليطن، بعد معارك مع قوات النظام.

وقال عضو اتحاد الإعلاميين الليبيين في مدينة مصراتة جمال سالم إن قوات المعارضة تستعمل أسلحة غنمتها من كتائب القذافي.

مقاتلين أجانب

من ناحية أخرى، قال عدد من الأسرى الذي وقعوا بيد المعارضة الليبية إن قوات القذافي تعاني من تراجع مخزوناتها من الوقود والذخائر مع دخول الأزمة في هذا البلد شهرها الخامس بحسب ما نقلته صحيفة واشنطن بوست.

وقال هؤلاء الأسرى إن طرابلس باتت تعتمد أكثر فأكثر على المقاتلين الأجانب وخصوصا أولئك القادمين من مناطق جنوب الصحراء الكبرى وذلك بسبب تراجع ثقتهم في الليبيين الذين ينشقون عن القذافي لأنهم غير قادرين على إطلاق النار باتجاه مواطنيهم.

وكانت الحكومة الليبية قد نفت مراراً أنها تعتمد على المقاتلين الأجانب في مواجهتها لمقاتلي المجلس الانتقالي الليبي المعارض.

XS
SM
MD
LG