Accessibility links

logo-print
قالت دراسة صادرة عن جامعة الصحة والعلوم في ولاية أوريغون الأميركية إن التدليك يمكن أن يخفف معاناة المرضى الذين يعانون من ألام مزمنة في الظهر وأن كان تأثيره قد يتلاشى مع مرور الوقت.

وقال ريتشارد ديو الذي قاد الدراسة إن ثلثي المرضى الذين شهدوا تحسنا ملموسا هم من المجموعة الخاضعة للعلاج بالتدليك أما الثلث الأخير فهو من المجموعة التي تتلقى العلاج المعتاد.

وشملت الدراسة 401 مريض بعضهم خضع للعلاج المعتاد والبعض الآخر خضع للعلاج بالتدليك القائم على البناء التركيبي للجسم أو التدليك الاسترخائي المعروف أيضا بالتدليك السويدي.

وبعد 10 أسابيع من العلاج حدث تحسن ملموس لدى المجموعة التي تعالج بالتدليك مقارنة بالمجموعة الأخرى التي تخضع للعلاج العادي.

لكن بعض المزايا الواضحة للتدليك تلاشت بعد ستة أشهر كما تلاشت كل المكاسب خلال عام.
XS
SM
MD
LG