Accessibility links

أنصار الرئيس اليمني يتظاهرون الجمعة تأييدا له


يعتزم مؤيدو الرئيس اليمني علي عبد الله صالح تنظيم مظاهرات مليونية عقب صلاة الجمعة تحت شعار "جمعة الحمد والشكر لله".

وتأتي هذه التظاهرات بعد يوم واحد من ظهور صالح على التلفزيون الحكومي للمرة الأولى منذ التفجير الذي تعرض له مع باقي رموز القيادة اليمنية في الثالث من يونيو/حزيران الماضي.
وكان صالح قد دعا المعارضة إلى تقاسم السلطة.

ووجه صالح كلمته إلى من وصفهم بأنهم "فهموا الديموقراطية خطأ"، قائلا "إننا نرحب بالشراكة في إطار الدستور والقانون الذي قام على أساس التعددية الحزبية"، وذلك من دون تحديد موقفه من المبادرات الداعية إلى نقل السلطة إلى نائبه عبد ربه منصور هادي.

من جهته، شدد وزير الإعلام اليمني حسن اللوزي على ضرورة أن تستجيب المعارضة لدعوة صالح لإخراج البلاد من أزمتها الراهنة.

"المبادرة الخليجية مقبولة"

وفي هذا الإطار، أكد الأمين العام لحزب الحق وعضو القيادة العليا لأحزاب اللقاء المشترك حسن زيد أن المبادرة الخليجية ما تزال مقبولة لدى المعارضة، مؤكدا عدم ممانعة المعارضة لبقاء صالح في الفترة الانتقالية لأن الظروف السائدة الآن تقتضي ذلك، حسب تعبيره.

وأضاف لـ"راديو سوا" "في هذه المرحلة ما دمنا ضمنّا أنه لم يعد حاكما ولم يعد فاعلا وإنما الضرورة، ضرورة الوضع في اليمن كما يراها الإخوة في الخليج وتراه القوى الدولية يقتضي بأن يظل لتمديد الفترة الانتقالية. أن يظل الحكم باسمه لا مانع لدينا لأننا ضمنّا الآن على الأقل بأنه لن يعود ولم يعد قادرا على العودة".

وأكد زيد ضرورة إخراج البلاد من المأزق الذي تمر به ولكن ليس على حساب إلغاء الآخر.

وأضاف "نعد السجل الانتخابي واللجنة العليا للانتخابات ونعد التعديلات الدستورية، ونتفق على مرحلة لا بد منها وكل المبادرات تصب في هذا، أو نتفق على مجلس انتقالي إذا كان النائب لا يرغب في تولي السلطة. نتفق على مجلس انتقالي أما أن نتوافق على رئيس حكومة وفاق بالإضافة إلى الفريق عبد الغفور منصور، هذه تتولى هذه المهام بدعم منا حتى إن لم نشارك فيها أو مجلس انتقالي من المعارضة والسلطة، من المؤتمر ومن أحزاب اللقاء المشترك ومن الحراك الجنوبي ومن الحوثيين. لا بد من مخرج."

خطة جديدة لإنهاء الأزمة

هذا ونقلت وكالة رويترز عن مصدر في المعارضة اليمنية قوله إن نائب الرئيس قدم للمعارضة اليمنية خطة جديدة لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد تبقي الرئيس صالح في السلطة لفترة أطول مما اقترحته المبادرات السابقة بدلاً من المبادرة الخليجية المطروحة حالياً.

وتتضمن الخطة تشكيل حكومة انتقالية بقيادة المعارضة وتغيير مواعيد انتخابات الرئاسة دون نقل السلطة بشكل كامل لنائب الرئيس.

ونقلت الوكالة عن مصدر رفيع في المعارضة اليمنية قوله إن الخطة تمثل خطوة للوراء وإن المعارضة لن تتراجع عن مواقفها من ضرورة رحيل صالح.
XS
SM
MD
LG