Accessibility links

logo-print

إستعادة لوحة بيكاسو المسروقة من معرض بسان فرانسيسكو


تمكنت الشرطة الأميركية من إلقاء القبض على شخص يعتقد أنه المسؤول عن سرقة لوحة تزيد قيمتها عن 200 ألف دولار، وتعود للفنان العالمي بابلو بيكاسو، من معرض وينستاين في سان فرانسيسكو.

وقالت الشرطة إن المشتبه به هو مارك لوغو، 30 سنة، وقد أوقف في كاليفورنيا، وحددت المحكمة كفالته بخمسة ملايين دولار.

وحسب بيان للشرطة، فإن لوغو دخل إلى المعرض قبل ظهر الثلاثاء، وقام برفع اللوحة من على الحائط ببساطة، وسار بها إلى الخارج حيث كانت تنتظره سيارة أجرة.

غير أن الشرطة تمكنت من التعرف عليه بعد أن استعانت بكاميرات مراقبة لمطعم يقع مقابل المعرض، وأظهرت صور الفيديو لوغو وهو يسير بهدوء في الشارع، وهو يحمل شيئاً يعتقد أنه اللوحة المسروقة تحت ذراعه.

واللوحة المسروقة مرسومة بقلم رصاص على ورقة، وتحمل اسم "رأس امرأة" ويعتقد أن بيكاسو رسمها عام 1965، وتصل قيمتها إلى 200 ألف دولار على أقل تقدير.

ومن جانبه، قال رونالد وينستاين، مالك المعرض الذي تعرض للسرقة، إن الإجراءات الأمنية التي يتبعها ليست مشددة، وذلك بهدف السماح للجمهور العادي بالإطلاع على الأعمال الفنية الأصلية، ولكنه أشار إلى أن الحادث سيدفعه لتشديد الأمن مستقبلاً.

XS
SM
MD
LG