Accessibility links

logo-print

الشرطة الإسرائيلية تعتقل 30 ناشطا مؤيدا للقضية الفلسطينية في مطار بن غوريون وتطرد 25 آخرين


أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها اعتقلت 30 ناشطا من مؤيدي القضية الفلسطينية وصلوا الجمعة جوا إلى مطار بن غوريون بتل ابيب كما طردت 25 آخرين ومنعتهم من الدخول إلى إسرائيل.

وقالت الناطقة باسم الشرطة لوبا سمري إن طائرة تابعة لشركة "ايزي جت" أقلعت من جنيف وأخرى لشركة اليطاليا من روما تم تحويلهما إلى قطاع آخر من المطار أقل اكتظاظا للتحري في هويات الركاب.

وأضافت أن "30 راكبا يخضعون للاستجواب ولم يسمح لهم بالدخول، وهم حاليا موقوفون وسيتم طردهم على الأرجح إلى من حيث جاءوا" مشيرة إلى أن السلطات قامت بطرد 25 ناشطا آخرين وإعادتهم إلى الوجهة التي جاءوا منها.

وقالت راكبة بلجيكية قادمة من روما إنها خضعت لاستجواب خلال ساعتين في المطار مع 30 من مواطنيها أقلعوا من إيطاليا.

وأضافت أن المجموعة تم إبلاغها من جانب السلطات الإسرائيلية بأنها ستتعرض للطرد وهو ما رفضته لأنها "جاءت إلى فلسطين وليس إلى إسرائيل".

من جهة أخرى أوقفت الشرطة الإسرائيلية ستة ناشطين يساريين إسرائيليين في قاعة الوصول بعد قيامهم بتظاهرة قصيرة، كما أعلن الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفيلد.

ولاحظ مراسلون صحافيون في المكان أن أشخاصا مؤيدين للقضية الفلسطينية من الواصلين إلى إسرائيل أمس الخميس قد تمكنوا من التسلل خارج المطار، لكنهم أكدوا في الوقت ذاته عدم تسجيل أي حادث خطير في مطار بن غوريون حيث ما زالت قوات الشرطة التي انتشرت بكثافة في المكان تعمل على قدم وساق قبل ساعات من بداية العطلة اليهودية الأسبوعية.

XS
SM
MD
LG