Accessibility links

أوباما يؤكد أن الطريق لا زالت طويلة أمام التعافي التام للاقتصاد الأميركي


قال الرئيس باراك أوباما الجمعة إن الاقتصاد الأميركي ما زال أمامه "طريق طويل يخوضه" قبل الوصول إلى انتعاش اقتصادي قوي، وذلك بعد نشر تقرير حكومي أظهر أن البطالة ارتفعت إلى 9.2 بالمئة في البلاد.

وقال أوباما إن التقرير الذي يشير إلى الوضع التوظيفي الضعيف يؤكد ما يعرفه أغلب الأميركيين بالفعل ألا وهو أن التعافي من أسوأ أزمة "اقتصادية نشهدها في حياتنا" يجري بخطى بطيئة ومؤلمة، وأن من الضروري الوصول بالاقتصاد إلى وضع أمتن.

وأضاف أوباما خلال تصريح مقتضب في البيت الأبيض أن "اقتصادنا بمجمله لا يوفر ما يكفي من الوظائف لجميع الساعين للعمل. وما زال أمامنا طريق طويل نخوضه والكثير من العمل للقيام به من أجل توفير الأمان والفرص التي يستحقها المواطنون".

وأضاف: "لقد أضفنا أكثر من مليوني وظيفة في القطاع الخاص خلال الشهور الـ16 الماضية، غير أن الركود كلفنا أكثر من ثمانية ملايين وظيفة، ما يعني أن أمامنا هوة ما زال يتعين جسرها".

وكان معدل البطالة ارتفع الشهر الماضي إلى 9.2 بالمئة بعد أن وفر النشاط الاقتصادي في البلاد عددا ضئيلا من الوظائف الجديدة تمثل في 18 ألف وظيفة في يونيو/ حزيران الماضي، في علامة خطيرة على ركود نمو أكبر اقتصادات العالم.

XS
SM
MD
LG