Accessibility links

رئيس الوزراء المصري يصدر قرارات إصلاحية استجابة لضغوط شعبية


أصدر رئيس الوزراء المصري عصام شرف مساء السبت جملة قرارات إصلاحية في محاولة لاحتواء الغضب الشعبي وتجدد الاحتجاجات على بطء سير الإصلاحات التي وعد بها الجيش بعد توليه زمام الحكم منذ الإطاحة بنظام حسني مبارك في فبراير/ شباط الماضي.

وأعلن شرف في بيان تلاه عبر التلفزيون المصري الرسمي انه اصدر تعليمات لوزير الداخلية "بضرورة إنهاء عمل كافة القادة والمسؤولين و الضباط المتهمين بقتل المتظاهرين".

وأوضح انه اصدر تعليماته أيضا "لوزارة الداخلية لتحقيق أقصى درجات الانضباط الأمني في الشارع لاستعادة الأمن في البلاد بأسرع وقت".

وتابع "تم التنسيق مع مستشار رئيس محكمة استئناف القاهرة بان يفرغ الدوائر التي تنظر قضايا قتل المتظاهرين ومحاكمة الفاسدين، للنظر في تلك القضايا دون غيرها وهو ما يكفل سرعة انجاز هذه القضايا دون التقييد بالأجازة القضائية بالنسبة لهذه النوعية من القضايا".

وأضاف "اتفقت مع النائب العام على اختيار فريق من أفضل وأكفأ رجال النيابة العامة للانتهاء من التحقيق في قضايا قتل المتظاهرين وقد تم بالفعل إحالة كافة المتهمين إلى المحاكمات الجنائية، مشيرا إلى أن النائب العام "قرر الطعن على كافة الأحكام التي صدرت بالبراءة في هذه القضايا".

وقال أيضا "قررت تأسيس آلية مستدامة للحوار وبحث كل ما تتطلع إليه القوى الوطنية وما يمكن تحقيقه علي المدى القريب والبعيد".

كما أعلن انه "كلف وزير التضامن الاجتماعي بتشكيل لجنة برئاسته لبحث المطالب الخاصة بالعدالة الاجتماعية التي رفعتها الجماهير بخصوص ارتفاع الأسعار والعلاج والصحة والسكن والتعليم والتوظف والمعاشات والأجورعلى أن تضم هذه اللجنة كافة الوزراء المعنيين وتعرض نتائج عملها في اقرب وقت".

وفور انتهاء شرف من إلقاء كلمته، أحال وزير الداخلية المصري منصور العيسوي ثمانية عشر لواء وتسعة عمداء في الشرطة إلى التقاعد.

واتخذ النائب العام المصري عبد المجيد محمود قرارات فورية بشأن تحديد جلسات عاجلة لمحاكمة المتورطين والفاسدين .

وتأتي هذه الخطوة في ظل موجة احتجاجات تعم كافة أنحاء مصر ضد المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الممسك بزمام الحكم منذ سقوط نظام مبارك، يطالب فيها متظاهرون بالإسراع بوتيرة الإصلاحات التي وعد بها الجيش، خصوصا ما يتعلق بمحاكمة مسؤولي النظام السابق ومرتكبي أعمال العنف بحق المتظاهرين.

في هذه الأثناء، واصل عدة آلاف من المتظاهرين في القاهرة ينتمون لحركة "شباب السادس من ابريل" وعدد من الائتلافات الشبابية اعتصامهم بميدان التحرير للمطالبة بتنفيذ مطالب الثورة المصرية .

XS
SM
MD
LG